الرئيسية - أخبار سياسية - حزب الإصلاح يبدأ تصعيده السياسي ضد مجلس القيادة الرئاسي والسعودية

حزب الإصلاح يبدأ تصعيده السياسي ضد مجلس القيادة الرئاسي والسعودية

الساعة 11:55 مساءً (خليجي نيوز- ليندا زاهر )

بدأ الإصلاح بالتصعيد السياسي ضد مجلس القيادة الرئاسي والسعودية بسبب مضي الأخيرة في سيناريو لتحجيمه واقصائه من المشهد السياسي والعسكري في اليمن.

خاص-“تعز اليوم”:

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

267

وأصدر مجلس ما يسمى “شباب الثورة السلمية”، أحد اذرع الإصلاح السياسية، رفضه لأي اتفاق بين السعودية والحوثيين، محذرا مما وصفه “أي صفقة مشبوهة تتوافق عليها الدولة العابثة مع المليشيات”.

وأعتبر البيان الصادر من مدينة مأرب، أن ” ما يسمى بالمجلس الرئاسي المفروض من السعودية والإمارات، مجلسا فاقدا للشرعية التي تُمثّل إرادة الشعب، وللمشروعية التي تفرضها المواقف الوطنية الصادقة والانحياز لخيارات الأمة والانتصار للتضحيات والالتزام بالتعهدات الدستورية للحفاظ على الأرض والإنسان والسيادة والوحدة وتجسيد المصالح العليا للوطن والدفاع عنها ومواجهة أي مساس بها من أي عابث في الداخل أو الخارج”.

واتهم البيان التحالف “السعودي الإماراتي”، بالعبث في اليمن وتقسيمه وتدميره للنسيج المجتمعي وشرعنة الانقلابات وتفخيخ النسيج الوطني.

ويرى مراقبون أن تصعيد الإصلاح السياسي ضد الرئاسي والسعودية، يأتي بعد توجه الأخير لإقصائه عن المشهد جنوبا من جهة، وخوضها مشاورات مع سلطة صنعاء “الحوثيين”، بمعزل عن الحزب وحلفائها بالشمال، الأمر الذي يهدد نفوذ الحزب في أي تسوية قادمة.