الرئيسية - أخبار سياسية - مليشيا الحوثي تقتحم مسجداً بـ«همدان» صنعاء وتحوله إلى ثكنة عسكرية!

مليشيا الحوثي تقتحم مسجداً بـ«همدان» صنعاء وتحوله إلى ثكنة عسكرية!

الساعة 07:04 مساءً (خليجي نيوز - أمجد شعفل )

قالت مصادر حقوقية إن مليشيا الحوثي اقتحمت مسجدا بمنطقة همدان في صنعاء المحافظة، وحولته إلى ثكنة عسكرية لمقاتليها، حيث تشن منذ قرابة شهر حملة اقتحامات واسعة لقرى المنطقة. 

 

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

319

وأوضحت المصادر أن الميليشيا اقتحمت مسجد قرية "العشة" مركز حملتها "الشعواء" على قبائل همدان شمالي صنعاء واتخذت منه مقراً لمسلحيها للاعتداء على الأهالي ومضايقة أسرهم ومراقبة تحركاتهم.

 

ومنذ أسابيع، تشن المليشيا الحوثية حملات مداهمات واسعة لقرى منطقة همدان شمالي العاصمة صنعاء، واعتقلت خلالها العشرات من المواطنين تحت مبررات يصفها السكان بـ"الواهية". 

 

وقالت مصادر محلية إن المليشيا داهمت العديد من القرى في همدان أبرزها قرى "بيت دودة، وبيت الحسام، وبيت بشر، وخبارة، بيت سعلة، العشة". 

 

وتبرر المليشيا الحوثية مداهماتها لقرى همدان بأنها تأتي في سياق حملة للبحث عن أسلحة، لكن سكان محليين أن الاسباب الحقيقة غير ما تدعي الجماعة. 

 

وحسب مصادر محلية، فإن الحملة الحوثية جاءت عقب فشلها في إقناع السكان بإلحاق من تبقى من شبابها إلى صفوف مقاتليها، بعد أن غررت بالكثير من أبناء المنطقة وقتلوا خلال مشاركتهم في المعارك. 

 

وأكدت المصادر أن المليشيا بعد مداهمات لمنازل عديدة لم تجد أية أسلحة كما تدعي. 

 

وقامت المليشيا خلال الحملة بجرف مزارع مواطنين، واعتقلت العشرات من السكان، ما يزال نحو 20 منهم في المعتقل، بحسب مصادر محلية.