آخر الأخبار :
الرئيسية - منوعات - صير مريوط .. أهم معالم مصر التاريخية على البحر الأبيض المتوسط (صور)

صير مريوط .. أهم معالم مصر التاريخية على البحر الأبيض المتوسط (صور)

الساعة 04:01 صباحاً (خليجي نيوز- نعمت مصطفى )

على ايدك الشمال وانت رايح الساحل"اسكندرية التانية" (أبو صير مريوط)

حوالى 47 كيلو متر غرب مدينة إسكندرية وفى الطريق لقرى الساحل الشمالى حنلاقى بقايا و أطلال مدينة عفا عليها الزمن، أبو صير اللى جنب بحيرة مريوط مدينة شديدة الإستثنائية، بس مين أبو صير ده؟ وإيه حكاية المدينة دي؟ و إيه علاقتها بالإسكندرية؟ تعالو نحكى الحدوتة من الأول..... 

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

132

 

بحيرة مريوط كانت مكان معروف من عصور مصر القديمة والبعض بيقول ان اسمها كان اتذكر فى عهد الملك مينا أحد ملوك اول الأسرات و أصل الإسم " مر- ور" يعنى البحر العظيم، البحيرة دى كانت مايتها عذبة، وكانت بتاخد المايه بتاعتها من ترعة شاديا وقناة تانية بتوصل من الفرع الكانوبى، وفى عهد البطالمة والرومان كانت عاصمة الإقليم ده مدينة إسمها ماريا والإسم ده متاخد من كلمة "مرت" باللغة المصرية القديمة ومعناه "الميناء"، المدينة اتغير إسمها أكتر من مره فكانت مريوطس فى العصور اليونانية الرومانية وومعاها البحيرة أخدت إسمها مريوط ،والبحيرة دى كان فيها جزر شديدة الجمال والخصوبة وفى روايات بتقول ان بعض الأثرياء كان ليهم بيوت على 8 جزر فى البحيرة تعتبر جنان الله على الأرض، وفضلت البحيرة دى مايتها عذبة لغاية لما الإنجليز جم مصر ورا الحملة الفرنسية سنة 1798 وفتح الإنجليز السد اللى بين البحر و البحيرة عشان يحاوطو الفرنساويين وهنا اتحولت ماية البحيرة من عذبة لمايه مالحة ....

 ده بالنسبة لمريوط البحيرة وماريا العاصمة...العاصمة دى نفسها اتغيرت فى عهد الإمبراطور الرومانى جستنيان وراحت لمدينة تانية كانت موجودة كان إسمها تابوزايريس ماجنا أو أبو صير..... 

 

يمكن مصر فيها حوالى 9 مدن إسمها أبو صير، أربعة منهم موجود فى وجهة بحرى و5 منهم موجودين فى الصعيد، وسبب وجود أكتر من مدينة بنفس الإسم بيرجع لأصل الإسم،" بس هو مين صير ده اللى أبوه بنى كل ده؟؟؟؟" 

 

فى العقيدة المصرية القديمة المعبود أوزوريس أو اوزير كان فى صراع مع أخوه "ست" ونصوص الأهرام قالت ان الموضوع أصله شلوط ضربه أوزير لست وفى رواية تانية بتقول ان أوزير كان عمل علاقة مع رفيقة ست نفتيس، لكن من الواضح ان فيه حقد من ست ضد أوزير والبعض بيقول ان الحقد ده كان بسبب ان أوزير هو اللى بيحكم مصر، المهم يعنى واللى يهمنا من القصة دى ان ست قطع جسم أوزير على 42 حتة ورمى كل حتة فى مكان وال42 مكان دول هما مقاطعات مصر، بس فى أماكن معينة أصبحت أماكن عبادة لأوزير ، فى أماكن معينة أصبح إسمها "بر ويزر" يعنى بيت أوزير أو "بو وزير" يعنى قصر أوزير، فى العصور اليونانية الرومانية المنطقة كان إسمها تابوزيرس ماجنا ومعناها مكان عبادة أوزير الكبير وده عشان يفرقوها عن مكان تانى كان موجود فى شرق إسكندرية سموه تابوزيرس بيرفا (الرأس السوداء فى سيدى بشر حاليا)، وفى العصور البيزنطية بقى إسم المكان بوسيرس ولما دخل العرب سموها أبو صير وبعديها إتسمت أبو صير. 

 

اختلفت الأراء عن تاريخ مدينة أبو صير مريوط، ناس بتقول ان المدينة من عصور مصر القديمة "الفرعونية" وده عشان إسمها ووجود معبد على الطراز المصرى فيها، غير انهم لقوا لوحة عليها إسم رمسيس التانى فى المنطقة !!!

 

الرأى التانى بيقول ان احتمال الإسكندر يكون عدى على المدينة دى وهو فى طريقه لسيوة، أو ان الإسكندر أمر ببناء المدينة دى فى المكان ده وده بسبب ان المدينة شبه إسكندرية فى انها فيها مينائين والمدينة فيها نسخة من منارة الإسكندرية!!! 

 

المدينة دى فيها بقايا معبد وحسب مجموعة من اللوحات التأسيسية اللى لقوها فى المنطقة المعبد إتبنى فى عهد بطلميوس الرابع، والمعبد ده واخد الشكل المصرى للمعابد، وفى رواية لسترابون الرحالة انه شاف معبد لأوزوريس فى المنطقة دى، لكن من الواضح ان المعبد ده مش اللى قال عليه سترابون، وكمان لقوا مكان عبادة فيه عملات بترجع لكليوباترا السابعة، ويمكن المعبد ده كان بيستخدم لعابدة الثالوث أوزوريس و إيزيس و حوررس والمعبد ده تم تحويله على إيد الإمبراطور ثيوديسيوس لكنيسة، غير ان جنب المعبد ده فيه مكان معروف بإسم دير الزجاج وده كان مكانه ورشة صناعة زجاج، غير كمان المنطقة بيقال ان كان فيها حوالى 600 دير تقريبا، غير مصانع النبيذ اللى كانت موجودة هناك واللى كانت بتصدر للعالم كله تقريبا فى العصور اليونانية والرومانية والبيزنطية، غير مجموعة من البيوت. 

 

المنطقة بردوا فيها مبنى شبه منارة الإسكندرية بيقال انه اتبنى فى نفس الوقت اللى اتبنت فيه إسكندرية تقريبا، واختلف العلماء على أصل البرج ده؛ فى ناس قالت انه كان فنار زى بتاع إسكندرية ، بس تخيل فنار بعيد عن البحر ب 2 كيلو متر، فى ناس تانية قالت انه ممكن يكون برج يبعت إشارات ضوئية مابين المدن اللى بتطل على البحر المتوسط و إسكندرية ، طبعا ده بلح لإن البرج بعيد جدا عن إسكندرية، وفى رأى تانى بيقول ان البرج ده كان برج حربى لكن البرج بردوا بعيد عن أى تهديدات، فى رأى أخير قال ان بما ان البرج إتبنى فى منطقة مقابر فهو ليه إستخدام جنائزى كبدعة أبتدعها الأغنياء، المهم ان البرج تهدم وفى وقتنا الحالى الناس فى المنطقة دى قالو على البرج ده برج العرب !!!

 

المنطقة كلها اتعرضت لغزوات كتير جدا عن طريق الأعراب والبربر و أديرة كتير اتنهبت سواء فى المنطقة دى أو فى منطقة أبو مينا مستقر القديس مارمينا واللى فيها دير مارمينا العجايبى ، لكن دلوقتى المنطقة دلوقتى رجعت منطقة سكن الأغنياء تانى والبحيرة رجعت منطقة للأثرياء من سكان كينج مريوط او اللى بيعدوا من قدامها فى طريقهم للساحل....

#حواديت_صنايعى_التاريخ