الرئيسية - صحة - تضخم البروستاتا الحميد الأسباب والأعراض وطرق العلاج الحديثة

تضخم البروستاتا الحميد الأسباب والأعراض وطرق العلاج الحديثة

الساعة 01:59 مساءً (خليجي نيوز- محمود العجمي )

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

4615ضخم البروستاتا الحميد الأسباب والأعراض وطرق العلاج الحديثة
تعتمد غدة البروستاتا في وجودها ونموها ونشاطها على وجود هرمون الذكورة (التستوستيرون) والذى يتحول إلى هرمون نشط داخل البروستاتا بفعل إنزيمات تفرزها الغدة. حجم البروستاتا حوالى 20 -25 جرام وتستمر في زيادة الحجم مع تقدم العمر في كل الرجال نتيجة تفاعلات بين الخلايا ينتج عنه كثرة نسبة النسيج الليفى العضلى داخل البروستاتا بالإضافة إلى الغدد ولكن 30% فقط من الرجال سوف يعانون من هذا التضخم ويحتاجون مساعدة الطبيب.
الأعراض: ضغط البروستاتا على مجرى البول يسبب تهيج بالمثانة لمحاولة التغلب على هذا الضيق فيبدأ المريض في المعاناة على شكل كثرة التبول وخاصة أثناء النوم وعدم القدرة على تأخير البول وقد يخرج البول قبل الوصول إلى الحمام والمعاناة في عملية التبول ذاتها على شكل ضعف قوة البول وتقطيع البول وقد تستمر عملية التبول مدة طويلة سواء في انتظار خروج البول أو في تفريغ المثانة أو عدم إفراغ المثانة بالكامل.
المضاعفات: تؤدى هذه الأعراض إلى التوتر المستمر والإرهاق نتيجة قلة النوم والتردد على الحمام بكثرة. ممكن أن تسوء الحالة إلى درجة انحباس البول وتأثر وظيفة الكليتين, نزيف بالبول , تكون حصوات بالمثانة أو إلتهابات متكررة.
الفحوصات اللازمة:
1- فحص البروستاتا عن طريق الفحص الشرجى.
2- معرفة حالة المريض عن طريق إستبيان أعراض البروستاتا الدولى.( خفيفة – منوسطة – سيئة).
3- تحليل بول و وظائف الكلى و إنزيم البروستاتا بالدم.
4- قياس قوة دفع البول. 
5- أشعة صوتية على المسالك البولية قبل وبعد التبول.
طرق العلاج المختلفة:
أولا: العلاج الدوائى: في هذه الحالة تستخدم أدوية في الحالات الخفيفة والمتوسطة وتنقسم هذه الأدوية إلى ثلاث مجموعات حسب الأعراض وحسب حجم البروستاتا
1- أدوية لتوسيع مجرى البول: أومنك وكارديورا وزاترال
2- أدوية لتصفير حجم البروستاتا: مثل بروسكار وأفودارت وبعض الأعشاب.
3- أدوية لتهدئة المثانة: فيزيكير وبيتميجا
ثانيا: تصغير حجم البروستاتا: هو إجراء شبه جراحى وفكرته هو موت الخلايا داخل البروستاتا فتتقلص البروستاتا بمرور الوقت في الحجم و تتحسن الأعراض بدون إستئصال الأنسجة ويتم ذلك إما بحقن البروستاتا ببخار الماء, أو الكحول أو تسخين البروستاتا بالميكروويف أو الكهرباء أو الليزر أو قطع الدم عن البروستاتا بواسطة قسطرة عن طريق الشرايين و إغلاق الشرايين التي تغذى البروستاتا.
ثالثا: فتح مجرى البول: عن طريق تدبيس البروستاتا بالمنظار من الداخل أو وضع شبكة أو دعامة داخل مجرى البول.
رابعا: إستئصال البروستاتا: بالمنظار سواء بالكهرباء أو الليزر أو عن طريق الفتح الجراحى.
خامسا: تبخير البروستاتا: بواسطة المنظار و إستخدام درجة حرارة عالية لتبخير الأنسجة بواسطة الليزر.
خامسا: العلاج التحفظى: عن طريق وضع قسطرة بالمثانة عن طريق مجرى البول أو البطن في الحالات المتأخرة صحيا مثل الشلل وعدم الحركة والإغماء وخلافه.