آخر الأخبار :
الرئيسية - أخبار سياسية - بن سلمان: الحوثي يريد حرق كل أوراق الضغط لإيصال الأطراف الأُخرى إلى طاولة التفاوض مكتوفي الأيدي

بن سلمان: الحوثي يريد حرق كل أوراق الضغط لإيصال الأطراف الأُخرى إلى طاولة التفاوض مكتوفي الأيدي

الساعة 04:14 صباحاً (خليجي نيوز - خاص )

عدم إشتعال خطوط تماس مأرب يؤشر إلى أن الهدنة لم تسقط كلياً بعد ، وإنها رغم عدم تجديدها من قبل الحوثي على الورق ، إلى أنها مازالت صامدة على الأرض، إلى أن تثبت الأحداث عكس ذلك ، أي مهاجمة ماتبقى من مديريتي مأرب أو إشعال الحدود بنيران المواجهة.

 

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

437

العليمي يحمِّل الحوثي مسؤولية عدم تجديد الهدنة ، والحوثي لا ينفي ،بل يفرد صدره متباهياً أمام قواعده وأنصاره، أنه من يفعل ذلك وسيستمر في تحدي مناشدات المجتمع الدولي، إلى أن يستنزف منه ومن الشرعية ومن الجوار الإقليمي آخر ورقة تنازل. 

المرتبات قضية عادلة ولكنها ليست كل القضية، في نظر الحوثي هي فقط شماعة لدغدغة مشاعر وإستغلال عواطف الواقعين تحت سيطرته ، وليست هي السبب في إجهاض مساع تمرير الهدنة الثالثة، مع أنه يستنزف موارد بيع الوقود لصالح قواته ومشاريعه العسكرية، وكذا مداخيل الموانئ وسائر الأوعية الضريبية، على الضد من إتفاقية الهدنة بعنوانها الأبرز ، الوقود والموانئ والضرائب مقابل الرواتب، السبب الحقيقي أن ما يريده الحوثي عملياً حرق كل أوراق الضغط ، وإيصال الأطراف الأُخرى إلى طاولة التفاوض مكتوفي الأيدي، ليس لديهم ما يمكن أن يسامون به ويديرون مفاوضات على قاعدة المقايضة المتوازنة ، تنازل مقابل تنازل وورقة تقابلها ورقة مماثلة. 

عموماً نستطيع أن نقول إن القنوات السرية مازالت نشطة مع الح وثي، عبر قناة عُمان طرفاها واشنطن ومسقط، وإن تجدد قتال مأرب وإستهداف المنشآت السعودية ، هما وحدهما من سيعلنان عن إنتهاء الهدنة ووفاتها فعلياً على الأرض وهو ما لم يحدث حتى الساعة .     

جعجعة الخطاب الح وثي الحربي المتشنج مع بقاء القوات في مواقعها في حالة تحشيد ، تعني أن هناك شيء ما يتحرك تحت السطح.

كتبه/ خالد سلمان

رئيس تحرير صحيفة الثوري الأسبق