آخر الأخبار :
الرئيسية - أخبار سياسية - طفل تهامي يبكي الملايين برسالته من سجن الحوثي قبل إعدامه ظلماً -صور

طفل تهامي يبكي الملايين برسالته من سجن الحوثي قبل إعدامه ظلماً -صور

الساعة 09:10 صباحاً (خليجي نيوز - خاص )

من كتابات الضحيه عبد العزيز الأسود أثناء إعتقاله ومحاكمته مع بقية الضحايا في قضية إغتيال الصماد والتي تمكن من إخراجها من معتقله بصعوبه ذلك المعتقل الذي لازلنا نجهله ولم يعرف أقارب الضحايا مكانه حتى يومنا هذا وقد سطر في هذه الكلمات بعض المعاناه التي لاقوها في معتقلهم وقد كتبها بعد صدور حكمي الإعدام الإبتدائي والإستئنافي من المحكمة الجزائية المتخصصة بالحديدة وقبل تنفيذ حكم الإعدام بشهرين وعشرة ايام .

 

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

737


[ مر السجون 10/7/2021م ]
مُر السجون لترى سباع الظلم قد كشرت انيابها تنهش العدل كالكلاب الضارية لا عقل يحكمها ولا قلب يزجرها فهي تمزق وتحرق وترمي وتطلق تحطم مقامه وتجمع ركامه لتملك البلاد وتثبت الاوتاد فتذروا  رماده في جوف البحار العميقة وفوق الجبال الشهيقة لتدمدم ذكره وتكتم سره 
مُر السجون لترى خيول الظلم وفرسان الحكم تصول وتجول فوق ركام الأبدان وكرامة الانسان التي قد مزقتها حوافر الظلم وسياط الكبر وفتتها محاكم التسلط وأبلتها السجون المظلمة والمعتقلات المبهمة 
مُر السجون لتسمع أصوات المظالم وهي تتعالى مدوية كرعد السماء ونغم العزاء وتسمع صيحات الأبرياء وأها هات الأتقياء وترى أشرار البرية وأرادي الردية من كل حدب ينسلون ومن كل فج يهرولون لترى أدناهم وكلهم دني وتسمع اشقاهم وكلهم شقي يصرخ وينعق كلام الحقيد وينعق الحمير 
مُر السجون لترى نسور المحاكم وجيش الغنائم تتهاوى من أعلى الى أسفل ومن أسفل الى أعلى كأسماك البحار وكلام الفجار تأوي الى الأبرياء لتنهش جسمهم وتمحوا ذكرهم وترى أراذل يأجوج ومأجوج وفرعون ونمرود عن العدل يمرقون والى الظلم يتسابقون كلهيم الضمئاء والبهائم الجوئاء؛ عن الحق يعرضون وللظلم يتولون 
مُر السجون لترى الجلود الممزقة والاجسام المعلقة وتسمع صوت الالم يسمع داخل القبضان ويتردد داخل الحيطان كزئير شبل غريق وطفل رضيع وكهل وجيع لترى كيف الظلم هنا ظلمات بعضها فوق بعض الظلم يغشاها والعدل يخفاها 
مُر السجون لترى كيف السجون والمحاكم بعضها من بعض ذاك ظلم وذاك ظلام وذاك محرم وذاك حرام كلاهما جسر ممدود ونارا  وأخدود ،إخوان وتوئمان كالشارع الواحد يربط بعضه بعضاً وكلاً يروي الأخر .
مُر السجون لترى ملائكة الرحمة وهي تتهاوى الى الأرض كالغيث المنهمر لتصعد بالأرواح التي قضى عليها الظلم وبغى عليها الحكم فهي بالية الأبدان وخاوية الأجسام أبلاها ظلم الظالمون وحكم الحاكمون ذنبها الايمان وجرمها الاسلام وترى الملائكة طهر القلوب والأبدان خالية الذنوب والأوزار تصعد بتلك الأرواح الطاهرة داعية المهيمن عفوا وغفراناً ورضاً وجناناً
مُر السجون لتعلم النعيم الذي أنت فيه والظلم الذي يخفيه لترى عجب العجاب وشر الصعاب.