الرئيسية - أدب وثقافة - صرنا نعيشُ ونرتجي مِنْ بؤسنا ** موتاً، فأهونُهُ علينا أعجلُه -شعر/ أوس الإرياني

صرنا نعيشُ ونرتجي مِنْ بؤسنا ** موتاً، فأهونُهُ علينا أعجلُه -شعر/ أوس الإرياني

الساعة 08:01 مساءً (خليجي نيوز - خاص )

"لا زالَ بي شوقٌ

لشيءٍ أجهلُه

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

36

لكنَّهُ يضني الفؤادَ، ويثقلُه

ويعيدُني زمناً

لموتٍ أوَّلٍ

قد راحَ من موتِ الفجاءةِ

أجملُه

صرنا نعيشُ،

ونرتجي مِنْ بؤسنا موتاً،

فأهونُهُ علينا أعجلُه

لكنَّهُ

-بتلذّذِ الساديِّ-

لا يرضى بحسمٍ بل يظلُّ يؤجِّلُه

وابنُ الزمانِ

المستجيرِ من الخرافةِ بالغوايةِ

لا بواكيَ تثكلُه

يلهو بهِ الفكرُ العقيمُ

بضحكةٍ صفراءَ فاقعةِ المرارةِ

يشغلُه

وبمُديَةِ الأزَماتِ

يسلخُ لحمَهُ عن عظمِهِ

لكنَّهُ لا يقتلُه

يبقيهِ بينَ البينِ

بينَ معيشةٍ ضنكٍ

وموتٍ عن سواهُ يفضِّلُه

يبقيهِ مشغولاً

بلقمةِ موتِهِ

يعطيهِ موتاً ثانياً ما يأكلُه

لكنَّني أختارُ موتي بالهوى

ومتى يكونُ لعاشقٍ

ما يأملُه

أحببتُها

في غفلةٍ عن خافقي

أحلى أحاسيسِ الهوى ما تغفلُه

عقلي بها كلِفٌ

وقلبي خائفٌ

والأمرُ في يدِ من يحبُّ تبدِّلُه

تحكي مشاعرَها

فألوي عنْقَها

وأنا أفسِّرُ قولَها، وأؤوِّلُه

"أتحبُّني أم لا؟"

سأبقى كافراً بغرامِها

حتى يُفسَّرَ مُنزلُه

فحبيبتي

لا يشرِكُ المُضنى بها حُبَّاً

ويكفي القلبَ ما يتحمَّلُه

ماذا سيعطيها المعنَّى

هل لدى مَن هامَ في محبوبِهِ ما يبذلُه؟

إلا فؤاداً شابَ

حينَ سطا على أحلى سنين العمرِ –غدراً- أرذلُه"

#ألم_ودم_وأمل

أوأوس مطهر الإرياني