الرئيسية - علوم وتكنولوجيا - اختبار مطوّر "يخبرنا" ما إذا كانت البشرة تتقدم في السن قبل الأوان!

اختبار مطوّر "يخبرنا" ما إذا كانت البشرة تتقدم في السن قبل الأوان!

الساعة 05:01 مساءً (خليجي نيوز- وكالات)

بحلول الوقت الذي تبدأ فيه في رؤية ظهور التجاعيد، يكون قد فات الأوان للقيام بالكثير حيال ذلك.

ولكن قد يكون كل هذا على وشك التغيير، حيث طور العلماء اختبارا يخبرك ما إذا كانت بشرتك تتقدم في السن قبل الأوان.

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

170

 

وابتكر الباحثون اختبارا سهلا للمسحة يمكنه اكتشاف ما إذا كان الحمض النووي داخل خلايا الجلد تضرر بسبب التعرض لأشعة الشمس أو التلوث أو حتى قلة النوم، ومعرفة سبب الضرر يمكن أن يساعد في الاستراتيجيات الوقائية لمنع التجاعيد أو الترهل قبل أن تبدأ في الظهور.

 

واستندت الشركة التي تقف وراء هذا العلم، Skin Life Analytics التابعة لجامعة نيوكاسل، في اختبارها إلى 15 عاما من البحث في شيخوخة الجلد.

 

ويتم إرسال الاختبار، وهو عبارة عن مسحة بسيطة من الخد أو منطقة الوجه، إلى الخبراء في المختبر الذين يتحققون ما إذا كان هناك أي ضرر للميتوكوندريا - "العناصر القابلة لإعادة الشحن" لخلايا الجلد لدينا.

 

ومن هذا يمكنهم معرفة ما إذا كانت الخلايا تتقدم في العمر قبل الأوان، وما الذي قد يسببها. ويمكن أن تساعد النتائج في تشجيع الأشخاص على تغيير أنماط حياتهم - على سبيل المثال باستخدام واقيات الشمس ذات العوامل الأعلى - أو تحديد المناطق التي تحتاج إلى علاج موجه.

 

وقال مارك بيرش ماشين، أستاذ الأمراض الجلدية الجزيئية في جامعة نيوكاسل ومؤسس Skin Life Analytics: "يمكن استخدام اختبارنا على نطاق واسع من قبل العيادات التجميلية وشركات مستحضرات التجميل والمكونات والأفراد لمنع الشيخوخة المبكرة وتحديد أي ضرر محتمل للجلد يمكن أن يحدث ويسبب مشاكل في وقت لاحق.

 

ويجمع الجلد الضرر على مدى 30 إلى 40 يوما. ويتطور في الطبقات السفلية ويصل في النهاية إلى سطح الجلد. ونتيجة لذلك، فإن اختبارنا هو "رمز شريطي" لإجهاد بشرتك خلال الشهر السابق. يمكننا المساعدة في تتبع تلف الحمض النووي للبشرة بمرور الوقت، وتقييم تدخلات حماية الجلد للمساعدة في تقليل الضرر وكذلك تحديد فاعلية العناصر النشطة في تطبيقات العناية بالبشرة".

 

المصدر: ديلي ميل