آخر الأخبار :
الرئيسية - أخبار عربية وعالمية - عندما تمكنت اليابان من إذلال روسيا وطردها من شرق آسيا

عندما تمكنت اليابان من إذلال روسيا وطردها من شرق آسيا

الساعة 07:01 مساءً (خليجي نيوز- نعمت مصطفى )

عندما أذلت اليابان روسيا وطردتها من شرق آسيا

ما بين شهر فبراير 1904 و سبتمبر 1905، تناقلت الصحف العالمية أطوار الحرب الروسية اليابانية التي جاءت نتائجها مخالفة لتوقعات كثير من السياسيين والخبراء العسكريين. فيما آمن كثيرون بنصر سريع لقوات القيصر نيقولا الثاني، تفاجأ الجميع بسلسلة هزائم تلقاها الجيش الروسي على يد القوات اليابانية التي أثبتت وجودها كقوة إقليمية بالمنطقة

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

نجمة الإغراء ناهد السباعي تعترف وبجرأة هزت الوسط الفني.. كنت انام في النص بين أمي وجوزها وهذا ما كان يحدث بينهما ليلاً 

سعودي يقتل والدته العجوز وخادمتها بطريقة وحشية صدمت الجميع .. لن تصدق لماذا فعل ذلك؟ 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

القبض على 5 فتيات فائقات الجمال يمارسن الرذيلة الجماعي مع صاحب شركة شهيرة.. وعندما اكتشفوا كانت النهاية كارثية! 

مشروب طبيعي.. علاج لأمراض السكري والسرطان والقلب ويحسن الخصوبة وله 12 فائدة أخرى مذهلة 

43 فائدة بمثابة المعجزة للبرتقال.. تناوله لتعرف ما سيحدث لجسمك 

هروب 3 فتيات جميلات من وكر دعارة بصنعاء قبل لحظات من الإنقضاض عليهن .. لن تتخيل ما حدث ومن استدرجهن 

فنانة مصرية شهيرة تزوجت مسؤول كبير وقتلت بأعشاب مضروبة.. لن تصدق من هي!

أغرب وصية في التاريخ .. لن تتخيل ماذا طلبت الفنانة أم كلثوم من حارس قبرها قبل وفاتها 

فضيحة مزلزلة.. بطل المسلسل الشهير « المؤسس عثمان » عاري وحبيبته كما خلقهما الله في ليلة حمراء على السرير ( صورة ) 

في حال ضياع الريموت تعرف على طريقة التحكم بالتلفزيون عن طريق الموبايل 

انكشاف حكاية نجمة الإغراء التي قامت بمعاشرة كمال الشناوي بعلاقة محرمة .. واختفت تماماً بعد هذا الفيلم مع عادل إمام .. لن تتوقع من تكون

=====================================

84

سعت روسيا إلى إنشاء ميناء للمياه الدافئة على المحيط الهادئ لكل من أسطولها البحري والتجارة البحرية. ظلت فلاديفوستوك خالية من الجليد وتعمل فقط خلال فصل الصيف ؛ كانت بورت آرثر ، وهي قاعدة بحرية في مقاطعة لياودونغ ، مؤجرة لروسيا من قبل أسرة تشينغ الصينية منذ عام 1897 ، تعمل على مدار السنة. منذ نهاية الحرب الصينية اليابانية الأولى في عام 1895 ، خشيت اليابان من التعدي الروسي على خططها لإنشاء مجال نفوذ في كوريا ومنشوريا. وكانت روسيا قد أظهرت وجود سياسة الشرق التوسعية من جبال الأورال في سيبيريا و الشرق الأقصى من عهد ايفان الرهيب في القرن 16. عرضت اليابان الاعتراف بالهيمنة الروسية في منشوريا في مقابل الاعتراف بكوريا داخل مجال النفوذ الياباني. رفضت روسيا وطالبت بإنشاء منطقة عازلة محايدة بين روسيا واليابان في كوريا شمال خط العرض 39 . أدركت الحكومة اليابانية تهديدًا لخططها للتوسع في البر الرئيسي لآسيا واختارت خوض الحرب. بعد انهيار المفاوضات في عام 1904 ، فتحت البحرية اليابانية الأعمال العدائية في هجوم مفاجئ في 9 فبراير 1904 بمهاجمة الأسطول الشرقي الروسي في بورت آرثر ، الصين.

عانت روسيا من عدد من الهزائم ، لكن الإمبراطور نيكولاس الثاني كان مقتنعًا بأن روسيا يمكن أن تفوز إذا قاتلت ؛ اختار أن يظل مشاركًا في الحرب وينتظر نتائج بعض المعارك البحرية الرئيسية. بعد أن تلاشى أمل النصر ، واصل الحرب للحفاظ على كرامة روسيا من خلال تجنب "السلام المهين". تجاهلت روسيا استعداد اليابان مبكرًا للموافقة على الهدنة ورفضت فكرة إحالة النزاع إلى محكمة التحكيم في لاهاي . انتهت الحرب في نهاية المطاف بمعاهدة بورتسموث (5 سبتمبر 1905) ، بوساطة الرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت . الانتصار الكامل للجيش الياباني فاجأ المراقبين الدوليين وتحول ميزان القوى في كل من شرق آسيا و أوروبا الشرقية ، مما أدى إلى ظهور اليابان باعتبارها قوة عظمى وانخفاض روسيا في الهيبة والنفوذ في أوروبا الشرقية. ساهم فقدان الأرواح دون انتصار والهزيمة المذلة للإمبراطورية الروسية في تنامي الاضطرابات الداخلية التي بلغت ذروتها في ثورة 1905 الروسية.