الرئيسية - الاقتصاد - 5 أسباب تجعل الدولار يفقد مواقعه أكثر فأكثر

5 أسباب تجعل الدولار يفقد مواقعه أكثر فأكثر

الساعة 02:01 صباحاً (خليجي نيوز - وكالات)

أوضح رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، أن هناك خمسة أسباب تجعل الدولار يفقد مواقعه العالمية أكثر فأكثر.

جاء ذلك في منشور نشره فولودين في قناته الخاصة على تطبيق "تلغرام"، حيث كتب:

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

213

 

"5 أسباب تجعل الدولار يفقد مركزه أكثر فأكثر:

 

1- لا يحظى الدولار بأي غطاء من السلع أو الموارد الحقيقية

 

بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاقية بريتون وودز، لم يعد الدولار مرتبطا بالذهب، وأصبحت مطبعة تادولارات الأمريكية غير مقيدة، ومن هنا جاء الدين القومي الأمريكي الضخم، والتضخم القياسي الذي يرتبط باسم بايدن.

 

2- استخدام الدولار كأداة للحرب السياسية

 

من ذلك العقوبات غير القانونية، والقيود المفروضة على الدفع، وسرقة احتياطيات النقد الأجنبي، كل تلك العوامل لا تضيف الثقة لدى الدول الأخرى في أن أموالها ستكون آمنة.

 

3- التغيرات الجيوسياسية

 

لقد استهلك النموذج العالمي أحادي القطب نفسه، وأصبحت هناك مطالبات متزايدة للتعددية القطبية في العالم. وكنتيجة لذلك، أصبح هناك طلب متزايد على بديل للدولار. والدليل على ذلك هو زيادة التسويات المتبادلة بالعملات المحلية.

 

4- عدم رغبة واشنطن في الاعتراف بأخطائها ومن ثم العمل على حلها

 

5- الطبيعة الدورية للتاريخ

 

هناك نمط تاريخي متكرر: لكل عملة عالمية فترة خاصة بها، تبلغ حوالي 100 عام. استبدل الريال البرتغالي بالإسباني. ثم سيطرة الغيلدر الهولندي والفرنك الفرنسي والجنيه الإسترليني والدولار الأمريكي. وسيستبدل الأخير بعملة جديدة. بإمكاننا القول اليوم إن تلك العملة لن تكون اليورو، الذي يخسر أكثر فأكثر هو الآخر، ولكن عملات الدول ذات الاقتصادات السيادية.

 

بأي سرعة سيحدث ذلك؟ سؤال بلا إجابة. لكن من الواضح أن عملية تراجع مكانة الدولار حول العالم قد انطلقت ولم يعد من الممكن إيقافها".

 

المصدر: تلغرام