الرئيسية - فضائح المشاهير - شاهد.. أشهر ممثلة إغراء تروي مشهد خلع لباسها الداخلي.. وصعود الحصان فوقها وجعلها تتألم بشدة وتبكي بطريقة هستيرية!! لن تتوقع من هي

شاهد.. أشهر ممثلة إغراء تروي مشهد خلع لباسها الداخلي.. وصعود الحصان فوقها وجعلها تتألم بشدة وتبكي بطريقة هستيرية!! لن تتوقع من هي

الساعة 03:46 صباحاً (خليجي نيوز- رانيا الدسوقي )

استطاعت الفنانة المصرية الشابة حورية فرغلي، أن تصنع لنفسها مكانًا وسط النجوم منذ أن بدأت مسيرتها الفنية،

 

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

نجمة الإغراء ناهد السباعي تعترف وبجرأة هزت الوسط الفني.. كنت انام في النص بين أمي وجوزها وهذا ما كان يحدث بينهما ليلاً 

سعودي يقتل والدته العجوز وخادمتها بطريقة وحشية صدمت الجميع .. لن تصدق لماذا فعل ذلك؟ 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

القبض على 5 فتيات فائقات الجمال يمارسن الرذيلة الجماعي مع صاحب شركة شهيرة.. وعندما اكتشفوا كانت النهاية كارثية! 

مشروب طبيعي.. علاج لأمراض السكري والسرطان والقلب ويحسن الخصوبة وله 12 فائدة أخرى مذهلة 

43 فائدة بمثابة المعجزة للبرتقال.. تناوله لتعرف ما سيحدث لجسمك 

هروب 3 فتيات جميلات من وكر دعارة بصنعاء قبل لحظات من الإنقضاض عليهن .. لن تتخيل ما حدث ومن استدرجهن 

فنانة مصرية شهيرة تزوجت مسؤول كبير وقتلت بأعشاب مضروبة.. لن تصدق من هي!

أغرب وصية في التاريخ .. لن تتخيل ماذا طلبت الفنانة أم كلثوم من حارس قبرها قبل وفاتها 

فضيحة مزلزلة.. بطل المسلسل الشهير « المؤسس عثمان » عاري وحبيبته كما خلقهما الله في ليلة حمراء على السرير ( صورة ) 

في حال ضياع الريموت تعرف على طريقة التحكم بالتلفزيون عن طريق الموبايل 

انكشاف حكاية نجمة الإغراء التي قامت بمعاشرة كمال الشناوي بعلاقة محرمة .. واختفت تماماً بعد هذا الفيلم مع عادل إمام .. لن تتوقع من تكون

=====================================

195

وشاركت في العديد من الأعمال المهمة، على المستوى السينمائي والدرامي.

 

ولدت الفنانة الجميلة حورية فرغلي في 18 أكتوبر عام 1977 بالإمارات، ثم غادرت إلى بلدها مصر في عام 2009،

 

وبعد عام واحد فقط من وصولها، شاركت في فيلم تسبب بمعاناتها جراء اتهامها بالتعري وخسارتها خطيبها.

 

ومن أحدث أعمالها مسلسل "مملكة الغجر"، الذي عرض مؤخراً وشاركت في بطولته مع الفنانة فيفي عبده، كما ظهرت كضيفة شرف في فيلم "حملة فرعون" الذي قام ببطولته الفنان عمرو سعد، وعُرض في موسم عيد الفطر الماضي.

 

ووصفت الفنانة المصرية الشابة، مسلسل مملكة الغجر، بالصعب، وقالت "العمل كله كان صعباً، وكانت هناك مشاهد أرتدي

 

فيها فستاناً خفيفاً على الرغم من أن الجو كان شديدة البرودة، واستمررت بهذه الملابس لمدة يومين دون نوم، وهذا كان أصعب ما واجهني".

 

واضافت :"إلى جانب أنني اضطررت لقيادة عربة كبيرة "تريللا"، وهذه هي المرة الأولى التي أفعل فيها هذا، أما بالنسبة لركوب الخيل الذي سألني عليه العديد من الجمهور، فلم يكن لدي أي مشاكل فيه خاصة أنني بطلة مصر في الفروسية".

 

وحول مشهدها الساخن في فيلم "كلمني شكرًا"، الذي خلعت فيه لباسها الداخلي، اتهمت مخرج الفيلم خالد يوسف بظلمها جداً في هذا الفيلم، خاصة أن مشهد الإغراء الذي جسدته لم يكن موجود في السيناريو، وأصر على تصويره.

 

وتابعت: "وقد ظُلمت بسبب هذا المشهد على المستوى الفني والإنساني، وقررت من بعده عدم تقديم مثل هذه المشهد مرة أخرى، وأنني لن أقوم بخلع ملابسي بهذا الشكل، وحاولت أن أغير نظرة الجمهور لي في الأعمال الأخرى التي شاركت بها".

 

وأكدت حورية فرغلي، في سياق تصريحات صحفية سابقة، أنها لم تندم وقت تقديمها المشهد الساخن في فيلم شكرا كلمني، كونها كانت قليلة الخبرة: "

 

حينما عرض علي خالد يوسف المشهد وجدت أنه مقنع أن تقوم فتاة بخلع ملابسها لإغراء الشباب من خلال الإنترنت، وكان منطقياً في سياق أحداث الفيلم، ولكن كما قلت إنني ظلمت كثيراً بسببه فيما بعد".

 

ويعود السبب الرئيسي لندم الفنانة حورية فرغلي، على تأديتها المشهد الذي أحدث ضجة واسعة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، الى خلع خطيبها دبلته، وإرجاعها لها أثناء العرض الخاص لفيلم كلمني شكرًا.

 

فيلم كلمني شكراً تم إنتاجه عام 2010 وأخرجه خالد يوسف، وشارك في بطولته عمرو عبد الجليل وغادة عبد الرازق وصبري فواز، وشويكار التي عادت من خلاله إلى التمثيل بعد غياب طويل.

 

وكشفت الفنانة المصرية في مداخلة هاتفية مع الإعلامية أسماء مصطفى في برنامج «هذا الصباح» على قناة إكسترا نيوز، عن معاناتها بسبب تخلي زملائها في الوسط الفني عنها، بعدما صعد حصان لفوقها أثناء محاولتها الركوب عليه، وهشم أنفها منذ نحو ثلاثة أعوام.

 

وأوضحت أنها تنتظر منذ نحو عام فتح السفارة الأمريكية في القاهرة، لكي تحصل على تأشيرة سفر لتتوجه لإجراء عملية جراحية أخيرة هناك، لافتة إلى أنها تعيش بمفردها منذ بداية أزمة كورونا ولا تخرج من منزلها إطلاقها حتى لا يراها الناس.

 

وأضافت وهي تبكي على الهواء، أنه حدث تغير كبير في شكلها وصوتها بسبب تشوه أنفها، فضلا عن فقدانها حاستي التذوق والشم تماما منذ 3 سنوات تقريبا قائلة «مش بستطعم بأكل ولا بشم أي ريحة. ساعات ببقا خايفة لو حصل حريقة مثلا ما أخدش بالي لأني مش هحس بريحة الدخان.. ربنا مدينا نعم أنا معرفتش قيمتها غير دلوقتي».

 

وعبرت عن انزعاجها كثيرا بسبب تعليقات البعض بأن ما حدث لها سببه عمليات التجميل، لافتة إلى أنها حصلت على لقب ملكة جمال مصر ولم تكن في حاجة لأي عمليات تجميل على الإطلاق، لكنها تعرضت لحادث في مزرعة الخيول وسقط حصان فوقها فتهشم أنفها تماما، ومنذ ذلك الحين لم تتوقف العمليات ولم يعد أنفها لطبيعته.

 

وتابعت: «أنا الحصان وقع فوقي بالكامل وعلى وشي.. معنديش مناخير.. عملية صعبة لأنها مش بس شكل لا كمان جيوب أنفية وإني أتذوق وأشم وصوتي يرجع طبيعي.. أنا حابسة نفسي ومطلعتش برا أوضة نومي عشان مش عاوزه حد يشوفني ويقارن شكلي دلوقت باللي قبل كده».

 

كما أعربت عن انزعاجها من تخلي الفنانين عنها، بعد أن ابتعدت عن الساحة الفنية، مضيفة «لما كنت ناجحة كان في ناس كتير حواليا.. لكن لما قعدت عشان أتعالج ملقيتش حد جنبي.. تليفوني مبيرنش، محدش بيسأل خالص، والناس اللي ياما وقفت جنبهم ومتأخرتش في حاجة فجأة إتنسيت بالنسبة لهم».

 

وأردفت: "قدمت 38 عملا في 7 سنوات، وكنت أعمل وأنا مريضة، وفي مسلسل "ساحرة الجنوب" كنت أعمل ودرجة حرارتي 40". وتساءلت: "هل وصل الناس إلى هذه الدرجة ولم يعودوا يساندون بعضهم بعضا".

 

ومؤخراً عادت الفنانة الشابة حورية فرغلي، إلى مصر بعد إجرائها سلسلة عمليات ترميم لانفها ووجهها في أمريكا استمرت لعدة أشهر، وظهرت في تصريحات تلفزيونية بملامح مقاربة لملامحها السابقة.