الرئيسية - علوم وتكنولوجيا - مذنب ضخم سيطير بالقرب من الأرض في يوليو.. هكذا يمكننا رؤيته

مذنب ضخم سيطير بالقرب من الأرض في يوليو.. هكذا يمكننا رؤيته

الساعة 09:37 صباحاً (خليجي نيوز- وكالات)

قبل خمس سنوات، رصد تلسكوب هابل الفضائي مذنبا كبيرا على أبعد مسافة على الإطلاق، حيث كان يقترب من الشمس من مسافة بعيدة بين مداري زحل وأورانوس.

والآن، تحلق كرة الثلج الفضائية العملاقة هذه نحو أقرب مسار لها من الأرض في غضون أسابيع قليلة.

الأكثر قراءة:

مين أكثر واحد نفسك تتزوجيه ؟؟ النجمة هيفاء وهبي خرجت عن صمتها وأجابت دون ذرة خجل- شاهد  

وصلة رقص مثيرة لمشهورة سناب شات السعودية « رهف القحطاني ».. شاهد ماذا كانت ترتدي ( فيديو جرئ ) 

بدون حمالة صدر.. صور مسربة للفنانة ليلى علوي تصدم الجميع.. شاهد  

عشبة جبارة متوفرة بالأسواق ورخيصة الثمن تطرد الغازات وفضلات القولون و تقضي على الانتفاخ وعسر الهضم و سلاح فتاك لعلاج البواسير 

زوجة الفنان « حسين فهمي » السعودية تصرخ في المحكمة: «هذا ما كان يفعله بي» لن تصدق ماذا قالت فخلعها القاضي فوراً 

للكبار فقط .. انجي خوري بفستان شفاف آخر حلاوة 

 

رغم عدم زواجها.. ابنة الفنانة إليسا المخفية تظهر للعلن.. تفاصيل ستصدمك ! 

الفرق بين زنا الزوج وزنا الزوجة طبقاً للقانون.. معلومات صادمة  

شاهد.. مشهد معاشرة حقيقي للممثلة هاندا ارتيشيل في مسلسل «أنت أطرق بابي».. يفجر ضجة واسعة في الوطن العربي ويحصد ملايين المشاهدات ! 

=====================================

257

 

وسيكون المذنب C / 2017 K2، الذي يطلق عليه اختصارا K2، هو أبعد مذنب نشط تم رصده على الإطلاق، في أقرب نقطة له من كوكبنا خلال رحلته الحالية عبر النظام الشمسي الداخلي في 14 يوليو.

ومع ذلك، حتى في أقرب نقطة له، سيظل بعيدا عنا أكثر من متوسط ​​المسافة بين الأرض والمريخ.

 

وأصبح الجسم الجليدي أخيرا في متناول علماء الفلك الهواة، حيث سيكون أقرب نهج لـK2 إلى كوكبنا في 14 يوليو، وسيقترب من الشمس في 19 ديسمبر. وبافتراض أن K2 نجى من الرحلة الساخنة واستمرت في التوهج، فإن موقع EarthSky يتوقع أن الأشخاص الذين لديهم تلسكوبات صغيرة سيكونون قادرين على اكتشاف الزائر البعيد.

 

ووفقا لإيدي إريزاري من وكالة ناسا وكيلي كايزر ويت في EarthSky، فإن الملاحظات المختلفة تشير إلى أن نواة K2 يمكن أن يتراوح عرضها بين 18 و 100 ميل (30 إلى 160 كيلومترا).

 

وتشير الملاحظات المبكرة إلى أن أثر الغبار والغازات خلف C / 2017 K2 يتراوح بين 81 ألفا و 500 ألف ميل (130 ألف و 800 ألف كيلومتر).

 

وفي عام 2017، حددت صور هابل أن غيبوبة المذنب (أو الغلاف الجوي الضبابي) تشمل على الأرجح الأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون، وجميعها تتحول من مادة صلبة إلى غازية مع ارتفاع درجة حرارة المذنب.

 

وكتب موقع EarthSky: "يجب أن يضيء المذنب إلى درجة 8 أو 7، وما يزال خافتا جدا بالنسبة للعين المجردة".

 

ويستطيع المشاهدون ذوو العيون الحادة عادة اكتشاف نجوم بدرجة سطوع 6 في ظروف السماء المظلمة دون أي مساعدة. ولكن في حالة هذا المذنب، ستحتاج المراقبون إلى مناطق بعيدة عن التلوث الضوئي لرصده باستخدام التلسكوبات.

 

ولرؤية المذنب بنفسك، يمكنك متابعة الحدث بواسطة المراصد العامة عبر الإنترنت، مثل Virtual Telescope Project. ويمكنك أيضا استخدام التلسكوبات الصغيرة واعتماد تطبيقات مثل Stellarium، لتحديد الاتجاه الصحيح مع اقتراب المذنب.

 

وبعد أن يمر بنا في يوليو، سيستمر C / 2017 K2 في اتجاه الحضيض، وهو أقرب نقطة من الشمس، قبل أن يتجه للخارج نحو الفضاء السحيق.

 

وتميل المذنبات إلى التصرف بشكل غير متوقع كلما اقتربت من الشمس. ويمكن أن يصبح هذا المذنب فجأة أكثر نشاطا وإشراقا، أو قد ينقسم ويختفي تماما عن الأنظار.

 

ومهما حدث، ستكون هذه الزيارة على الأرجح فرصتنا الوحيدة للتعرف على هذا المذنب، ومداره طويل جدا لدرجة أنه لن يعود لبضعة ملايين من السنين.

 

المصدر: سي نت