الرئيسية - أدب وثقافة - رقصَ العبثُ و أمْهَرَكَ انتظارًا وعيون - ريما آل كلزلي

رقصَ العبثُ و أمْهَرَكَ انتظارًا وعيون - ريما آل كلزلي

الساعة 05:35 مساءً (خليجي نيوز - خاص )

هدوء امرأة

في هَجيرِ الصّمتِ
حيثُ لا أحد …
يعودُ قطارُ العمر ِ
ولحظةً  ..فلحظةٍ 
تصبحُ الرحلةُ سرّاً و سؤال

الأكثر قراءة:

حكاية أصعب مشهد ساخن في تاريخ السينما المصرية .. الممثلة سعاد حسني تروي كيف عاشرها وانتفض جسدها حتى انهارت ومنحت لقب عالمي 

الفنانة الجميلة و نجمة مسلسل باب الحارة التي لعبت دور دلال .. لن تصدق من هو الوزير العربي الذي تزوجها وكم دفع مهرها 

مين أكثر واحد نفسك تتزوجيه ؟؟ النجمة هيفاء وهبي خرجت عن صمتها وأجابت دون ذرة خجل- شاهد  

المرأة الأكثر اثارة في العالم .. عارضة الأزياء ديمي روز تستعرض حجم مفاتنها أمام الملأ في إطلالة فاضحة- صور 

وصلة رقص مثيرة لمشهورة سناب شات السعودية « رهف القحطاني ».. شاهد ماذا كانت ترتدي ( فيديو جرئ ) 

بدون حمالة صدر.. صور مسربة للفنانة ليلى علوي تصدم الجميع.. شاهد  

عشبة جبارة متوفرة بالأسواق ورخيصة الثمن تطرد الغازات وفضلات القولون و تقضي على الانتفاخ وعسر الهضم و سلاح فتاك لعلاج البواسير 

زوجة الفنان « حسين فهمي » السعودية تصرخ في المحكمة: «هذا ما كان يفعله بي» لن تصدق ماذا قالت فخلعها القاضي فوراً 

للكبار فقط .. انجي خوري بفستان شفاف آخر حلاوة 

رغم عدم زواجها.. ابنة الفنانة إليسا المخفية تظهر للعلن.. تفاصيل ستصدمك ! 

الفرق بين زنا الزوج وزنا الزوجة طبقاً للقانون.. معلومات صادمة  

الناشطة السعودية « رهف القنون » تخلع بنطالها وتكشف للجمهور ما تحته في أقوى مشهد فاضح على الإطلاق 

قبل معاشرة زوجتك بلحظات .. ضع القرنفل بهذه الطريقة تجعلك بقوة الأسد في غرفة النوم .. إليكم طريقة الاستخدام الصحيح

وصلة رقص مثيرة لزوجة عمرو دياب السعودية ومتابع .. مسحت صافيناز وفيفي عبده ..شاهد 

فضيحة مدوية.. إعلامية بارزة تتزوج اثنين دون علمهما.. والمفاجأة بزوجها الفنان المصري الشهير- صور 

هذا هو الفيلم الوحيد الذي يتألم عادل إمام بسببه منذ 50 سنة وحتى اليوم .. يتمنى حذفه ويعتبره سقطة في تاريخه 

=====================================

22

ليس هناكَ إجاباتٍ مؤجّلة ! 
الإجابات ولادةٌ أيضًا
 فمَن حرَثَ الوقتَ
لن تأكلَهُ تراتيلُ الانصات.

فيما منحتَ الفوضى اسمًا للرحلة
رقصَ العبثُ و أمْهَرَكَ انتظارًا وعيون

كيفَ لطائرٍ أن يحلّقَ قبلَ إتقان الهبوط..؟
و كيف لحبّاتِ المطرِ أن تنكسرَ فوق المرايا 
أليست مرايا الأرضِ نِصالٌ مسننّةٌ وارتباك..

كطفلٍ يحاولُ أن يبلغَ النّشوة
وكلّ مالديهِ فكرةٌ تجوبُهُ
كنتَ لطيفًا بما يكفي لتعرِفَ الحياة
لكن؛
بعضُ المعنى أن تترَصّد التفاتةً ما ،
من أجلِ المعنى …

الرّاحلون يبتكرونَ عزلتَهم في ضجيجٍ باذخٍ
لا تبتكرْ عذراً لراحلٍ
خذْ تذكرةً إضافيةً ...

كلّ القصائدِ جامحةٌ إلاّ تلك التي ولِدَت بلا مسمّيات
فمَن يمنح عنواناً لقصيدةٍ لمْ يمسّها اليأس بعد ..؟

ألا يكفي الحزنَ رقادًا في جوفِ السّكون 
والنبضُ قلقٌ ممزوجٌ بلهيب الغدِ..

في هجيرِ الحبّ 
لاترتكب حماقاتِ الولوجَ إلى صُدَفِ الأوان…
حاولْ أن تتأقلمَ 
لا تندثرْ كالأيام
لا تفعل شيئًا ..
اتخذ معبدك الهدوء
 فقط ارسم غداً يناسبك


٧-٤-٢٠٢٢