الرئيسية - فنون - سمعت الآذان فايقظت زوجها فورًا ليلقنها الشهادتين .. قصة فنانة شهيرة أراد الله لها الخير فكانت صلاة الفجر سببًا في إسلامها.. لن تصدق من هي

سمعت الآذان فايقظت زوجها فورًا ليلقنها الشهادتين .. قصة فنانة شهيرة أراد الله لها الخير فكانت صلاة الفجر سببًا في إسلامها.. لن تصدق من هي

الساعة 11:59 مساءً (خليجي نيوز / عبير السيد)

تعد واحدة من أبرز نجوم الغناء والطرب والسينما، في مصر وعلى مستوى العالم العربي، في القرن العشرين.

إنها الفنانة الكبيرة ليلى مراد التي ولدت في 17 فبراير 1918، بمدينة الإسكندرية في مصر، لأسرة يهودية، ووالدها هو المغنى والملحن إبراهيم زكي موردخاي المعروف فنيا ب "زكي مراد" الذي قام بأداء أوبريت العشرة الطيبة من ألحان الموسيقار سيد درويش. 

الأكثر قراءة:

جمالها يفوق الخيال .. هذه الطفلة الصغيرة تزوجها الرئيس السابق سرًا واخفاها عن الجميع

فنانة مشهورة تثير الجدل بحركات غريبة أمام الكعبة المشرفة - بالفيديو

إعتراف ناري.. جنات: أشتهيت كاظم السهر وعشنا قصة حب خيالية وحلمت بجورج وسوف - فيديو

نوال الزغبي تطل بروب الاستحمام والمتابعون يفقدون الصواب - بالصور

مي عمر تهز مؤخرتها بوصلة رقص ساخنة.. والجمهور ينادي زوجها - فيديو

نجمة مصر الأولى .. تزوجت 5 مرات ورفضت الإنجاب وكونت ثروة هائلة  - وهذا أجرأ مشاهدها 

دمر حياتها .. فنانة مشهورة تروي معاناتها من مشهد خلع ملابسها كاملة مع خالد يوسف - فيديو جريء

زوجة تامر حسني بمايوه شفاف وسط البحر في أجرأ إطلالة إغراء ... شاهد

ظهور ياسمين صبري تسبح بدون لباس داخلي.. وأبو هشيمة يفجر مفاجأة عن مهرها الخيالي - فيديو وصور

====================================

180

ولعبت ليلى مراد، بطولة أفلام حملت اسمها وهي سبعة أفلام بدأت بـ"ليلى بنت الريف" مرورا بـ"ليلى بنت الفقراء" وانتهت بـ"ليلى بنت اﻷكابر"، وغيرها من الأفلام، وكانت الفترة من الثلاثينيات إلى الخمسينيات شاهدا على نجوميتها.

بدأت الجميلة ليلى مراد، مشوارها في مجال الغناء في الحفلات الخاصة ثم العامة ثم بالإذاعة حيث انطلقت شهرتها وحين أنشئت دار الإذاعة المصرية تعاقدت معها على الغناء مرة كل أسبوع وكانت أولى حفلاتها الإذاعية في 6 يوليو 1934، ثم انشغلت عن الإذاعة بالسينما وعادت إليها عام 1947، وقدمت للسينما 27 فيلماً.

ارتبط اسمها باسم الفنان أنور وجدى بعد أول فيلم لها معه وهو فيلم "ليلى بنت الفقراء" واستمر زواجهما سبع سنوات من 1946 حتى 1952 وقد جمع بينهما ثمانية أفلام، ثلاثة منها قبل الزواج وأربعة بعده.

وحدثت قصة رائعة بين ليلى مراد وزوجها أنور وجدي، تتمثل في طريقة دخولها الدين الإسلامي، وتعود القصة إلى شهر رمضان من عام 1946، أي بعد زواجهما.

وتقول تقارير صحيفة مصرية أنه حين اسيقظت ليلى مراد كعادتها على صوت أذان صلاة الفجر في المسجد المجاور لعمارة الإيموبيليا، بشارع شريف، وسط القاهرة، حيث كانت تسكن مع زوجها أنور وجدي، اعجبها صوت المؤذن الذي لم تكن نطيقه في السابق.

وعندها أيقظت زوجها قائلة: "أنور.. أنور.. قوم إصحى صوت المؤذن النهارده جميل ، وأحلى من أي يوم قبل كده.. فقد كان صوته يزعجني كل فجر.. ولكن اليوم صوته في أذني أحلى من صوت الكروان .. أنا عايزه أشهر إسلامي".

فرد عليها زوجها أنور وجدي بهدوء: "قولي أشهد ألا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله.. كده تبقي أسلمتي". فنطقت الشهادتين في ذلك اليوم وقامت توضأت، وصلت مع زوجها ركعتين لله، وأتبعتهما بصلاة الفجر، وظلت مستيقظة، حتى التاسعة صباحًا.

وايقظت ليلى مراد زوجهل، وقالت له :يلا نروح مشيخة الأزهر عشان أشهر إسلامي، وفي الأزهر استقبلها الشيخ محمود أبو العيون، وأشهرت إسلامها على يديه، وطلبت منه أن يعلمها أصول الدين الصحيح، وكيفية أداء العبادات، ونحرت الذبائح بعد خروجها من جامع الأزهر، ووزعتها على الفقراء، والباعة الجائلين.

وأقامت ليلى مراد، أول مائدة للرحمن في شارع المدابغ - شريف حاليًا - واقترح عليها الشيخ محمود مكي أن تستخدم اسمها، الذي اشتهرت به ليلى مراد، بدلا من ليلى زكي مردخاي أصولين، كما فى الأوراق الرسمية.

بعدها، أرادت ليلى مراد أن تؤدي فريضة الحج في نفس العام، ولكن إدارة استديو مصر منعتها، لارتباطها بتمثيل فيلم "بنت الأكابر".

وحينها طلبت من أبو الشاعر السعود الإبياري أن يكتب لها أغنية تودع بها المسافرين للحج، وتعبر عن شوقها لزيارة بيت الله الحرام، فغنت أغنية "يارايحين للنبي الغالي".

وتوفيت الفنانة الجميلة ليلى مراد، في 21 نوفمبر عام 1995، عن عمر ناهز 77 عاما.