الرئيسية - فضائح المشاهير - فتاة ساحرة الجمال تصرخ: مارادونا كتم فمي واغتصبني داخل عيادة.. صور وتفاصيل صادمة

فتاة ساحرة الجمال تصرخ: مارادونا كتم فمي واغتصبني داخل عيادة.. صور وتفاصيل صادمة

الساعة 05:53 مساءً (خليجي نيوز / متابعة / فضل عبدالله)

اتهمت فتاة كوبية ساحرة الجمال تدعى "مافيس ألفاريز"، اسطورة كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، باغتصبها عندما كانت مراهقة.

وقالت "مافيس ألفاريز"، في مؤتمر صحفي الاثنين إن النجم الأرجنتيني مارادونا، اغتصبها وسرق طفولتها، قبل عقدين من الزمان.

الأكثر قراءة:

نجمة «ستار اكاديمي» تتجاوز الجرأة بإطلالة خادشة للحياء.. صور 

اتفرج – سما المصري تتعرى ملط.. ممنوع دخول الرجالة!

خبير ينصح باتباع 6 عادات للوقاية من الجلطة الدماغية 

غذاء يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بسرعة

النوم بالجوارب.. فوائد مدهشة لم يُخبرك بها أحد من قبل

تعرف على وضعيات الجماع الأكثر إثارة للزوجة والزوج وفوائدها

تحذير: إذا ظهرت هذه العلامة في زوجتك طلقها فورًا .. تعرف عليها قبل أن تدمر حياتك 

====================================

231

وكانت ألفاريز (37 عاما) قد أدلت بشهادتها منذ أيام في محكمة أرجنتينية تحقق في الشكوى التي تقدمت بها حول اغتصاب مارادونا لها، عندما كان عمرها 16 عاما.

وتتعلق الشكوى بإجبار ألفاريز على رحلة إلى الأرجنتين مع مارادونا في عام 2001 عندما كان عمره 40 عاما، بينما كان عمرها حينها 16 عاما.

وأوضحت الفتاة الكوبية إنها التقت النجم الشهير قبل فترة قصيرة من هذه الرحلة عندما كان في كوبا ويخضع للعلاج من الإدمان.

وفي مؤتمر صحفي في بوينس أيرس، روت ألفاريز تفاصيل اغتصاب مارادونا لها في عيادة صحية في هافانا كان يقيم فيها، بينما كانت والدتها بغرفة مجاورة.

وأضافت بصوت ممتلئ بالقهر: "لقد كتم فمي واغتصبني. لا أود التفكير كثيرا في الأمر". متابعة "لم أعد فتاة. كل براءتي سُرقت مني. هذا صعب. لم أعد أعيش بالبراءة التي تعيش بها فتاة في مثل هذا العمر".

- شاهد أيضا:

ولم يرد المحامي ماتياس مورلا، الذي كان يدافع عن مارادونا قبل وفاته، على طلب للتعليق. ولم يتسن لرويترز التعرف على ممثلين قانونيين آخرين عن النجم الأرجنتيني في هذه القضية.

وأكدت ألفاريز أن عائلتها سمحت فقط باستمرار هذه العلاقة مع مارادونا، رغم فارق العمر الكبير بينهما، بسبب صداقة النجم الأرجنتيني بالرئيس الكوبي الراحل فيدل كاسترو.

وأضافت "لم تكن عائلتي ستوافق إذا لم تتدخل الحكومة الكوبية. لقد تم إجبارهم بشكل ما على قبول العلاقة التي لم تكن جيدة لهم أو لأي شخص".

وفي أيلول (سبتمبر)، أعلنت ألفاريز لقناة "أميركا تيفي" أن ما حدث كان أكبر خطأ ارتكبته في حياتها، وأنها كانت مجرد فتاة صغيرة طاهرة، ولم تتمكن من رفض ثروته واهتمامه بها.

وأكدت الفتاة الكوبية الجميلة، أنه نقلها من كوبا إلى بوينس آيرس عام 2001، بعدما عرّفها على رئيس كوبا السابق فيدل كاسترو، الذي منحها تصريحاً خاصاً لمغادرة البلاد مع مارادونا. وخلال وجودها في الأرجنتين، بقيت في فندق لمدة ثلاثة أشهر تقريباً و"تعرضت لضغوط" لإجراء جراحة لتكبير الثدي.

وقدمت ألفاريز شكوى إلى مكتب المدعي العام الأرجنتيني بتهمة الإتجار بالأشخاص، زاعمة أن المسؤولين سمحوا لها بدخول البلاد من دون موافقة والديها.

وتوفي مارادونا، الذي يعد من أبرز نجوم كرة القدم في تاريخ اللعبة، في 25 نوفمبر 2020.