الرئيسية - تحقيقات وتقارير - اكتشاف مرحلة "غامضة" لدى الجنين البشري... علماء: دراسة "تغير التاريخ"

اكتشاف مرحلة "غامضة" لدى الجنين البشري... علماء: دراسة "تغير التاريخ"

الساعة 05:10 صباحاً (خليجي نيوز - وكالات )

أكد باحثون في دراسة جديدة نشرت قبل أيام رصد مرحلة وصفت بـ"الغامضة" وغير المسبوقة لتشكل الجنين البشري في مرحلة مبكرة من التطور، قدمت أدلة حاسمة حول كيفية تحول الخلايا غير المتمايزة إلى خلايا متخصصة داخل أعضاء جسم الإنسان.

 

الأكثر قراءة:

نجمة «ستار اكاديمي» تتجاوز الجرأة بإطلالة خادشة للحياء.. صور 

اتفرج – سما المصري تتعرى ملط.. ممنوع دخول الرجالة!

خبير ينصح باتباع 6 عادات للوقاية من الجلطة الدماغية 

غذاء يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بسرعة

النوم بالجوارب.. فوائد مدهشة لم يُخبرك بها أحد من قبل

تعرف على وضعيات الجماع الأكثر إثارة للزوجة والزوج وفوائدها

تحذير: إذا ظهرت هذه العلامة في زوجتك طلقها فورًا .. تعرف عليها قبل أن تدمر حياتك 

====================================

413

يبدأ الجنين بالتكون عن طريق وجود خلايا جذعية لديها القدرة على أن تصبح في مراحل لاحقة أي جزء من جسم الإنسان، من أنسجة الجلد إلى مادة المخ إلى النسيج العظمي، كلها مواد لها أساس واحد وهو الخلايا الجذعية.

 

وتعمل الخلايا الجذعية البشرية (متعددة القدرات) على الاضطلاع بهذه الأدوار المحددة خلال عملية تسمى (تكوُّن المُعَيدَة) أو (تكوُّن الجسْترولَة) التي تبدأ في الأسبوع الثالث بعد الإخصاب.

 

"صندوق أسود" فتحه العلماء لأول مرة

اعتبر العلماء لفترة طويلة أن هذه المرحلة غامضة جدا ووصفوها بـ"الصندوق الأسود" الذي يخبئ الكثير من الأسرار، ويتعذر الوصول إليه وفتحه لمعرفة حقائقه الغريبة.

ومنعت القواعد والأسس العلمية الأخلاقية العلماء من القيام بزراعة أي خلايا جذعية بشرية في المختبرات (أي بشكل صناعي خارج الرحم) إلا لمدة أسبوعين، كما أنه من المستحيل أيضا مراقبة رحم الأم لمدة طويلة.

 

وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة "Nature" العلمية، فقد كشف أخيرا عن أسرار هذه العملية الغريبة داخل الخلايا الجذعية فيما وصفه خبراء ومراقبون بأنها دراسة تمثل "علامة فارقة" و"حجرا رشيدا" بالنسبة للأبحاث المستقبلية في علم الأحياء التنموي.

A study in Nature presents the first detailed cellular and molecular examination of a human embryo in the process of gastrulation, an important event in early development https://t.co/uRxTmjExDY pic.twitter.com/rVm45xguOX

— nature (@Nature) November 17, 2021

 

مرحلة تكون المعيدة... "انفجار من الخلايا"  

تحتوي الخلايا البشرية على جميع المواد الجينية للإنسان، ولكن مرحلة تشكل المعيدة هي مرحلة أولية يتم فيها تشغيل جينات معينة لمنح هذه الخصائص، أي أنها الخطوة الأولى التي تحدد ما إذا كانت الخلية ستصبح جزءا من دم الإنسان أو أنها ستصبح جزءا من الدماغ أو العين أو غيرها من الأعضاء.

 

وقال مؤلف الدراسة البروفيسور، شانكار سرينيفاس من جامعة "أكسفورد" في مؤتمر صحفي بث على الإنترنت "يحدث نوع من الانفجار في تنوع الخلايا خلال هذه العملية، إنها عملية جميلة".

 

تبدأ الخلايا في هذه المرحلة التي يتكون منها الجنين بالتجمع في مناطق محددة، لتتوزع على الجسم ومناطق الأنسجة وتشكل كل مجموعة منها عضوا في جسم الإنسان.

جنين بشري وجنين فأر يفتحان صندوقا من الأسرار

قام فريق سرينيفاس بتشريح عينة من جنين بشري تم التبرع به، ثم استخدم عملية تسمى تسلسل الحمض النووي الريبي أحادي الخلية لتحديد الجينات النشطة في كل خلية من أكثر من 1000 خلية فردية.

 

وأظهرت الخريطة الناتجة الخلايا التي تم تنشيطها لتقوم بأدوار معينة، ومكان وجودها في الجنين البالغ من العمر أسابيع، بحسب المقال المنشور في مجلة "sciencealert" العلمية.

An intact human embryo at 6-week embryonic age (or 8-week gestational age), found in a ruptured ectopic pregnancy case. Credit: Wikimedia Commons. For the first time, scientists zoom in on one of the earliest phases of the human embryo
Gastrulation used to be a black box. pic.twitter.com/8apeErAOTv

— janet omowumi (@Mz_enaj) November 21, 2021

 

غياب عنصر مهم لدى الإنسان... الجهاز العصبي

وطابق الباحثون النتائج مع ملاحظات مسجلة سابقا لدى أجنة الفئران، وجددوا أن أوجه التشابه كانت أكثر من أوجه الخلاف، قال سرينيفاس: "الفأر هو في الواقع نموذج جيد جدا للإنسان"، ولكن كانت هناك اختلافات رئيسية، مثل وجود خلايا الدم الأولية لدى البشر في وقت أبكر بكثير من الفئران.

 

#_HuBMAP presents a sci-Space image, an out of this world assay that captures spatial & transcriptomic data from 1000s of single cells. Here you see nuclei (blue), myosin heavy chain 6 (red), sarcomeric actin (green), and E-cadherin (pink) in a developing mouse embryo. @uwgenome pic.twitter.com/fS7qPgUz1x

— Human BioMolecular Atlas Program (HuBMAP) (@_hubmap) July 14, 2021
لاحظ العلماء أيضا عند المقارنة وجود غياب مهم جدا، حيث تبدأ "أجنة الفئران في هذه المرحلة بتطوير الجهاز العصبي، لم يكن هناك أي تواجد لمثل هذه المرحلة في العينة البشرية".