الرئيسية - أدب وثقافة - أملًا.. شعر/ عبد العليم سنان

أملًا.. شعر/ عبد العليم سنان

الساعة 04:21 مساءً (خليجي نيوز- خاص)

وبدت نيابُ الليل ،بعد تجهمت

ظلماتُه: ملءَ الضلوع ،و أفزعا

الأكثر قراءة:

نجمة «ستار اكاديمي» تتجاوز الجرأة بإطلالة خادشة للحياء.. صور 

اتفرج – سما المصري تتعرى ملط.. ممنوع دخول الرجالة!

خبير ينصح باتباع 6 عادات للوقاية من الجلطة الدماغية 

غذاء يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بسرعة

النوم بالجوارب.. فوائد مدهشة لم يُخبرك بها أحد من قبل

تعرف على وضعيات الجماع الأكثر إثارة للزوجة والزوج وفوائدها

تحذير: إذا ظهرت هذه العلامة في زوجتك طلقها فورًا .. تعرف عليها قبل أن تدمر حياتك 

====================================

53

وكأنه ابتسمت لنا آفاقُه 
وكأنه اقترب الصباح ليطلعا

فإذا به فكٌ تهشمت المنى 
بخداعه، والقلب  فيه تقطعا

وإذا به برقٌ ورعدٌ مرعبٌ
وصواعقٌ شتى تقضُّ المضجعا  

ودجىً تعكر باسوداد ظلامه
وشرورُ غاسقه تحيط بنا معا

وتواصلت ألمًا دواجي واقعي
وحوالك البأساء زدن تموضعا

وإذا به الليلُ الثقيل يحيطنا
ويخيطنا رعبًا نعوذ تضرعًا

بالله من شرٍ ، إذا وقَبَ الدجى
هولًا وطولًا فيهما الويل ارتعى 

فبطوله اضطربت علينا ساعُـه
لم ندرِ تقديرًا لها و توقـُّعا

وبهوله تسعى وحوشُ اليأس أن
تجدَ الهزيمةُ في العزيمةِ مـخْدِعا

وتـَمـَلـّك الآفاقَ واحتلّ المدى 
وطغى على كل النطاق توزُّعا

متوحشًا نهش الفؤادَ وزاده
ألمًا عنيفًا والجراحَ توسـُّعا

وقـَطـَعتُ حـَولًا هد حَيلي ليلـُه 
منع الصباحَ إلى فضائي مطـْلـِعا 

أملاً أيا قلبي اصطبر فلعلها
وعسى تضيءُ.. فربـُّنا ما ضيـّعا

أملًا إلى فجرِ انفراجة،ِ علّهُ 
يتبدد الليلُ البئيسُ مـُودِّعا 

وتخفُّ أحمالَ الليالي وطأةً 
وأحطُّ همًّا لم يكن مُتَوقـّعا 

أملا ،فزادي في دروبي قوله 
"أن ليس للإنسان إلا ما سعى".