آخر الأخبار :
الرئيسية - علوم وتكنولوجيا - تحويل الحلم إلى حقيقة.. أمريكا تتجه لاستخدام الليزر الموجه في الأسلحة

تحويل الحلم إلى حقيقة.. أمريكا تتجه لاستخدام الليزر الموجه في الأسلحة

الساعة 08:35 صباحاً (يمن دايركت- وكالات)

يعتبر الليزر النبضي ذو الموجات القصيرة للغاية، الذي ينبعث منه تريليون واط في كوادريليون من الثانية، تقنية حديثة جدًا للاستخدام العسكري.

الليزر هو سلاح المستقبل، لكنه لن يكون دائمًا على هذا النحو. عاجلاً أم آجلاً، سيتم إدخال أسلحة الليزر إلى القوات في نسخته كاملة.


أعرب عن هذا الرأي جو شيبرد، نائب رئيس الابتكار في الطاقة الاتجاهية للشركة الأمريكية "بوز ألين هاميلتون" (Booz Allen Hamilton)، في مقال نشرته مجلة "بريكينغ ديفينس".

الأكثر قراءة:

نجمة «ستار اكاديمي» تتجاوز الجرأة بإطلالة خادشة للحياء.. صور 

اتفرج – سما المصري تتعرى ملط.. ممنوع دخول الرجالة!

خبير ينصح باتباع 6 عادات للوقاية من الجلطة الدماغية 

غذاء يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بسرعة

النوم بالجوارب.. فوائد مدهشة لم يُخبرك بها أحد من قبل

تعرف على وضعيات الجماع الأكثر إثارة للزوجة والزوج وفوائدها

تحذير: إذا ظهرت هذه العلامة في زوجتك طلقها فورًا .. تعرف عليها قبل أن تدمر حياتك 

====================================

498


ووفق ما ذكره موقع "توب بور"، فهناك نكتة قديمة في دوائر الدفاع الأمريكية مفادها أن أسلحة الليزر هي تكنولوجيا المستقبل، وستظل كذلك دائمًا. لكن البنتاغون يحاول اليوم ترجمة هذا الحلم إلى حقيقة واقعة. في الوقت نفسه، وفقًا لشيبارد، ربما يستثمر في الاتجاه الخاطئ للبحث الذي ينبغي عليه القيام به.


الكثير من أبحاث البنتاغون الجارية حول أسلحة الطاقة الموجهة تتعلق بأشعة الليزر CW، والتي تستخدم شعاعًا منخفض الطاقة نسبيًا لحرق أجهزة الاستشعار الضوئية أو التسبب في أضرار مادية أخرى بمرور الوقت.

لكن الجيش يهتم بشكل متزايد بأشعة الليزر النبضية ذات الموجات القصيرة جدًا (USPLs)، وهي أشعة قوية جدًا تُطلق في جزء صغير من الثانية، إذا جاز التعبير، قادرة على تبخير مساحة صغيرة من سطح الهدف أو تدمير إلكترونياته على الفور.


وأضاف: "من الضروري الحفاظ على القيادة الأمريكية (التفوق الأمريكي) لأن الدولة الأولى التي ستنشر بشكل فعال تكنولوجيا (USPL) على الأرض سوف تتمتع بميزة عسكرية واضحة".


في رأيه، يمكن تجسيد هذا المبدأ في أنظمة الأسلحة الحقيقية في غضون 10-15 سنة.

وفقًا للخطط التي أعلنها البنتاغون العام الماضي، فإن العمل على سلاح ليزر ذي موجة مستمرة قوي على قدم وساق.

تنوي الولايات المتحدة تثبيته على الطائرات اعتبارًا من عام 2022، وعلى المركبات الأرضية اعتبارًا من عام 2023.