آخر الأخبار :
الرئيسية - أعلام ومشاهير - ممثل مخضرم يقتل مديرة تصوير فيلمه ويصيب المخرج.. والسبب لا يخطر على بال - فيديو

ممثل مخضرم يقتل مديرة تصوير فيلمه ويصيب المخرج.. والسبب لا يخطر على بال - فيديو

الساعة 02:41 صباحاً (يمن دايركت / متابعة / سلسبيل سعد)

قتل ممثل عالمي مخضرم، مديرة تصوير فلمه الجديد، وأصاب مخرج العمل، في مكان التصوير يوم الخميس.

وفي التفاصيل، وقعت في مدينة سانتا بولاية نيو مكسيكو الأميركية، حادثة فضيعة، أثناء تصوير الممثل العالمي أليك بالدوين مسلسل “راست”، الذي ينتمي لفئة أفلام “الويسترن”.

الأكثر قراءة:

نجمة «ستار اكاديمي» تتجاوز الجرأة بإطلالة خادشة للحياء.. صور 

اتفرج – سما المصري تتعرى ملط.. ممنوع دخول الرجالة!

خبير ينصح باتباع 6 عادات للوقاية من الجلطة الدماغية 

غذاء يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بسرعة

النوم بالجوارب.. فوائد مدهشة لم يُخبرك بها أحد من قبل

تعرف على وضعيات الجماع الأكثر إثارة للزوجة والزوج وفوائدها

تحذير: إذا ظهرت هذه العلامة في زوجتك طلقها فورًا .. تعرف عليها قبل أن تدمر حياتك 

====================================

176

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد وقع إطلاق النار عن طريق الخطأ أثناء مشاهد تصوير الفيلم.

وبدأت القصة عندما أطلق أليك بالدوين (63 عاما) الرصاص من سلاح ناري كان يفترض أن يكون محشوا برصاص خلّبي، لكن السلاح كان محشوا برصاص قاتل.

وقال مسؤول محلي في بيان: “وفقا للمحققين، فإن الحادث وقع أثناء تصوير أحد مشاهد الفيلم الذي يتضن استخدام سلاح ناري".

وأصيبت مديرة التصوير في الفيلم، هاليانا هاتشينز والمخرج جويل سوزا، ونقلا إلى مستشفى قريب من مكان الحادثة، وسرعان ما أعلن الأطباء عن وفاة هاتشينز، أما سوزا فلا يزال يرقد في قسم العناية المكثفة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن وسائل إعلام محلية أن الشرطة فتحت تحقيقا في الحادثة، حيث استجوبت بالدوين.

وقال متحدث باسم الشرطة أن الممثل “أدلى بأقواله وأجاب عن بعض الاسئلة”، بعد أن حضر طواعية إلى مركز الشرطة وغادره لاحقا بعد انتهاء التحقيق. ولم توجه السلطات أي اتهامات بعد.

وتوقف إنتاج الفيلم الجديد لأجل غير مسمى، كما ذكرت شركة الإنتاج.

ولم يتضح كيفية تمكن الممثل الأميركي من إصابة شخصين، رغم أن الحادثة كلها وقعت عن طريق الخطأ.

وتعيد هذه القصة إلى الأذهان حادثة مقتل الممثل براندون لي في مارس 1993 نتيجة إصابته برصاصة في بطنه، وأطلقت الأعيرة النارية من سلاح كان يفترض أن يكون محشوا برصاص خلّبي.

وعلى شبكات التواصل، انتقد مشاهير وشخصيات بارزة في صناعة السينما ما وصفوه بـ”الإهمال الجسيم” الذي أدى إلى وقوع الحادثة المأساوية.

وغرّد إليجاه وود عبر “تويتر” بأن حادثة مقتل هاتشينز “مرعبة ومدمرة”. وبدوره، قال المخرج جيمس غان إن خوفه الأعظم هو أن يصاب أحد أفراد طاقمه بأذى أثناء تصوير الأعمال الفنية.

أما الممثل بول شير فقد انتقد الإهمال الذي أدى لمقتل المصورة، إذ إن هناك من القواعد المعمول بها من أجل ضمان عدم وقوع أحداث كهذه.

واعتبر أن ما حدث جريمة، بسبب وجود كثير من الأشخاص المهملين، وقال:” لا أستطيع أن فهم يمكن أن يكون هذا ممكنا (وجود رصاص حي في مسدس أثناء التصوير)”.