آخر الأخبار :
الرئيسية - منوعات - بصل يثير الذعر في أمريكا ويصيب بمرض السالمونيلا في 37 ولاية

بصل يثير الذعر في أمريكا ويصيب بمرض السالمونيلا في 37 ولاية

الساعة 05:35 صباحاً (يمن دايركت- وكالات)

تسبب نوع محدد من البصل في إثارة الذعر داخل أمريكا، وذلك بعد تسببه في تفشي بكتيريا السالمونيلا، منذ أمس الخميس.

وأعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأمريكا في بيان رسمي عبر موقعها عن إصابة ما لا يقل 652 شخصا من 37 ولاية بالسالمونيلا المرتبطة بالبصل المستورد من ولاية تشيهواهوا المكسيكية.


وقالت المراكز إن العدد الفعلي للأشخاص المصابين يمكن أن يكون أعلى، وذلك لأن بعض الأشخاص ربما لم يتم اختبارهم بحثا عن إصابتهم بالبكتيريا.

الأكثر قراءة:

نجمة «ستار اكاديمي» تتجاوز الجرأة بإطلالة خادشة للحياء.. صور 

اتفرج – سما المصري تتعرى ملط.. ممنوع دخول الرجالة!

خبير ينصح باتباع 6 عادات للوقاية من الجلطة الدماغية 

غذاء يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بسرعة

النوم بالجوارب.. فوائد مدهشة لم يُخبرك بها أحد من قبل

تعرف على وضعيات الجماع الأكثر إثارة للزوجة والزوج وفوائدها

تحذير: إذا ظهرت هذه العلامة في زوجتك طلقها فورًا .. تعرف عليها قبل أن تدمر حياتك 

====================================

555


وأظهرت بيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن ولاية تكساس هي أكثر الولايات الأمريكية تضررا من البصل المستورد، بتسجيلها 159 إصابة.


وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيانها أنه في حالة التفشي الحالي لبكتيريا السالمونيلا، احتاج 129 شخصا إلى تلقي العلاج داخل المستشفى، لكن لم يتوفى أحد.


وحذرت المراكز من أنه يجب على الناس في أمريكا التخلص من أي بصل أحمر أو أبيض أو أصفر اشتروه دون ملصق أو عبوة، وسط تفشي مرض السالمونيلا الجديد.


وعادة ما تسبب بكتيريا السالمونيلا الإسهال والحمى وتشنجات المعدة التي تستمر لمدة أسبوع تقريبا، لكن قد يحتاج بعض الأشخاص، خاصة أولئك الذين يبلغون من العمر 65 عاما وما فوق، وكذلك الأطفال دون سن الخامسة، والذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، إلى علاج طبي.


وأشارت مراكز السيطرة على الأمراض الوقاية منها إنه تم سحب البصل القادم من تشيهواهوا، أمس الخميس، والذي تم استيراده مؤخرا إلى أمريكا في 31 أغسطس/ آب الماضي، وعلى الرغم من استيراده في توقيت مبكر، إلا أن صلاحيته قد تدوم ثلاثة أشهر في التخزين، ويمكن أن يظل في المنازل والشركات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.


وحثت المراكز الشركات والمقيمين داخل المنزل على فحص البصل، وغسل أي أسطح يمكن أن يلمسها البصل.


وأكد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أمريكا إذا لم يتم معرفة مصدر البصل، فإن التخلص منه أو عدم شرائه أو عدم تناوله هو أمر واجب.