آخر الأخبار :
الرئيسية - أعلام ومشاهير - فتاة يمنية تخطف قلب فنان تركي شهير.. وجمالها الصارخ يقلب مواقع التواصل رأسًا على عقب - بالصور

فتاة يمنية تخطف قلب فنان تركي شهير.. وجمالها الصارخ يقلب مواقع التواصل رأسًا على عقب - بالصور

الساعة 06:26 مساءً (يمن دايركت / آسر أحمد )

قلبت فتاة يمنية ساحرة الجمال، مواقع التواصل الإجتماعي رأسا على عقب، بعد تداول مجموعة صور لها.

وظهرت الفتاة اليمنية، في الصور المتداولة، بعدة إطلالات ووضعيات، وهي تضج جمالا ورقة وانوثة واناقة... الأمر الذي زاد من إشتعال مواقع التواصل بهذه الصور.

الأكثر قراءة:

نجمة «ستار اكاديمي» تتجاوز الجرأة بإطلالة خادشة للحياء.. صور 

اتفرج – سما المصري تتعرى ملط.. ممنوع دخول الرجالة!

خبير ينصح باتباع 6 عادات للوقاية من الجلطة الدماغية 

غذاء يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بسرعة

النوم بالجوارب.. فوائد مدهشة لم يُخبرك بها أحد من قبل

تعرف على وضعيات الجماع الأكثر إثارة للزوجة والزوج وفوائدها

تحذير: إذا ظهرت هذه العلامة في زوجتك طلقها فورًا .. تعرف عليها قبل أن تدمر حياتك 

====================================

173

مريم ناظم، التي تحظى بمتابعة واسعة على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، تعد الآن واحدة من أبرز عارضات الأزياء في روسيا ومنطقة الشروق الأوسط.

 وكانت البداية، تداول بضع حسابات تهتم باخبار المشاهير، صور الجميلة مريم ناظم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدها انتشرت الصور على نطاق واسع في مختلف منصات السوشيال ميديا.

- شاهد أيضا:

 

وقال رواد بمواقع التواصل الاجتماعي، أن الفتاة اليمنية تمكنت من خطف قلب فنان تركي شهير، وارتبطت به بشكل رسمي.

الفتاة ساحرة الجمال، مريم ناظم، تبلغ من العمر 26 عاما، وهي من أب يمني يسكن في مدينة رداع بمحافظة البيضاء، وأم روسية وتعيش معها في روسيا.

وبحسب رواد بمواقع التواصل، الذين شاركوا في تداول الصور فإن "مريم" عاشت سنوات طفولتها في رداع مع والدها ووالدتها، ثم غادرتان إلى تركيا ومنها إلى روسيا حيث تقيمان حاليا.

وأوضحوا أن الام وابنتها أصبحتان من أشهر خبيرات الموضة في روسيا ومنطقة الشرق الأوسط.
مضيفين أن مريم درست في تركيا واستمرت في تقديم الازياء حتى أصبحت عارضة ازياء شهيرة.

وذكرت ان الفتاة، كانت في فترة بداية شهرتها تشارك في حفلات فنية مع فنانين أتراك، وافصحت حينها إنها اذا أحبت أحدهم وقررت الزواج منه، فسيكون مسلم لأنها مسلمة.

بعدها أحبها احد الفنانيين الأتراك المسلمين الشهيرين واحبته، وتزوجا، وانتقلا للعيش في روسيا، وهنا اكتملت قصة حبهما بالدخول في عش الزوجية، لتبدأ فصول أخرى من الحب والسعادة في حياتهما.

وتعد مدينة رداع بمحافظة البيضاء، من أشهر المدن والمناطق اليمنية القبلية، وعرف عنها الشجاعة والكرم والمرؤة والتقاليد الاصيلة والجمال الفاتن.