آخر الأخبار :

رسالة للسعودية.. لم يُبتلى جار بمثل ما ابتُلينا بكم

د. كمال البعداني
د. كمال البعداني
2019/11/03 الساعة 01:02 مساءً


  لا اعرف بلدا  من البلدان  قد اُبتلي  بجاره  مثلما  اُبتلينا  بكم  ومثلما ابتلي العراق بايران . كلما قلنا  لعل وعسى  ان نواياكم قد تغيرت نحونا  اثبتت الايام  اننا نعيش الوهم . خمس سنوات وانتم تبيعون الوهم لابناء اليمن  . خمس سنوات من الغدر  والخيانة  دمرتم خلالها كل شيئ في بلادنا . خمس  سنوات  سلمتم خلالها اليمن  للامارات لتعبث بها  كيفما تريد وتريدون انتم .  وانتم تضحكون من خلف الستار .  واذا تعثروا في مكانا معين  اسرعتم لنجدتهم  تحت مسمى  وساطة . خمس سنوات وانتم تعلنون شيء  وتعملون خلافه .  تتهمون ايران بممارسة( التقية )  ولكن تقيتكم  نحونا اكبر  بكثير .  مالذي فعلناه بكم  بالله عليكم  ؟ فمنذ وجودكم الى جوارنا  ونحن الضحية لا انتم ،  ونحن  من يدفع الثمن لسياستكم وعقليتكم  وغروركم وعجرفتكم  .  مارستم الذل والقهر والاهانة  والتعالي في حق  من التجأوا اليكم ، وفعلتم كل شيئ في اليمن  باسمهم .  وها انتم  تسوقونهم سوقا    للتوقيع  على اتفاقية  يوم الثلاثاء  القادم .    مع  مليشيات انتم من صنعتموها واوجدتموها وسلمتم لها  (عدن )،  وقصفتم  الجيش اليمني  من اجل المحافظة عليها .  اتفاقية  ما اردتم  بها وجه الله  ولا مصلحة اليمن . اتفاقية   قمتم بتفصيلها  على مقاسكم  ولتفرضوا من خلالها  وصايتكم على اليمن في كل صغيرة وكبيرة  . اتفاقية تجعل اليمن اكثر  تفكيكا .. لقد كسبتم حكام الامارات   وخسرتم اكثر من ثلاثين مليون هم من يجاورونكم  ويرتبطون بحدود طويلة معكم . والحكام  يتغيرون   وينقلبون في مواقفهم  في اسرع وقت ولا سيما حكام الامارات  والتي تحكمهم المصلحة لا المبادئ . لكن الشعوب هي الثابتة والتي لا تتغير  ولا تنسى من عمل  معها او فعل ضدها    . ربما عيونكم على حضرموت والمهرة وشبوة  ولكن ثقوا انكم  ستلتفون  خلفكم ذات يوم  وقد لا تجدون الدمام والقطيف  وربما غيرها . الخطر قادم اليكم لا محاله  وهذا ليس تمني منا لكم   لكن  كل المعطيات تشير الى ذلك. وعندها  ستبحثون عن سند يسندكم  في معركتم وستكون اول التفاتة لكم   ناحية  اليمن  ولكنكم  ستجدون امامكم  بلدا منهكا  انتم من انهكه  وشعب يلملم جراحه انتم من اوغر جراحه .    وحينها ستعضون اصابع الندم  حيث لاتمندم . . اياكم  ان تعتقدوا  انكم بهذه الطريقة  قد جعلتم اليمن تحت ابطكم ووصايتكم . فانتم  قد تفرضون الاقامة الجبرية على الحكام  وتمنعوهم  من  الكلام وتملون عليهم ما تريدون   ، ولكنكم بالطبع لا تستطيعون ان تفعلوا ذلك مع الشعب . انظروا  الى الشعب العراقي  التي  كانت ايران تعتقد انها قد احكمت  قبضتها عليه ولعبت من اجل ذلك  على كل التناقضات داخل الشعب العراقي ولا سيما الطائفية   مثلما تفعلون  انتم في اليمن وتعزفون على وتر  المناطقية  والحزبية  . فهاهو العراق اليوم  يهتف ضد ايران و بصوت واحد  ( اخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعه ) . ومثله سيهتف الشعب اليمني  من شرقه الى غربه ومن شماله الى جنوبه وبصوت واحد  ( بالروح والدم  نفديك يا يمن ) . اليمن ليست للبيع . فهل من وقفة تقفونها مع انفسكم ؟ ولعلها الفرصة الاخيرة . بل هي كذلك ان كنتم تعقلون . #كمال_البعداني 
الاحد 3 نوفمبر 2019م