رسالة من قناة اليمن اليوم في القاهرة

د. كمال البعداني
د. كمال البعداني
2019/07/11 الساعة 10:53 مساءً

 
وصلتني على الواتس يوم أمس رسالة  من أحد الإخوة العاملين  في قناة اليمن اليوم   من القاهرة ، والذي اعرفه جيدا .  وسوف  أوردها هنا كما هي  بكل أمانة  بعد ان اعدت كتابتها  لكني والله لم احذف او اضيف  كلمة واحدة .. 
الأخ الدكتور  كمال محمد  البعداني  المحترم  
طالعت كغيري من العاملين في قناة اليمن اليوم في القاهرة  ما كتبته  في صفحتك عن القناة، والذي  كان بعنوان ( قناة الإمارات اليوم  لا قناة اليمن اليوم)  وطالعنا كذلك  العديد من الكتابات في مواقع  التواصل  حول  نفس الموضوع.  
أخي الحبيب..  أنت تعرفني جيداً لذلك أريد  أن أوضح لك أشياء  بخصوص القناة وسياستها. 
كل من كان يتابع القناة بعد استشهاد  الزعيم  رحمه الله، يدرك أنه لم يكن هناك فارق بين سياستها  وبين بقية  قنوات  الشرعية، وبعدها مرت القناة بظروف صعبة للغاية وصلت إلى  حد تأخير  مرتباتنا  من شهر إلى آخر..  فاستغلت الجهة التي  أشرت إليها في منشورك  ومولت  القناة  ودفعت  المرتبات، واعتمدت ميزانية  تشغيلية ، ومارست  مع إدارة القناة  الترغيب والترهيب  وتدخلت جهات أخرى غير يمنية ومارست ضغوط على القناة.. 
قناة اليمن اليوم اتفق معها البعض او اختلف تظل قناة مؤثرة  ولها جمهورها، ألم يكن من صالح الشرعية أن تحتويها وتدعمها؟ هل تعلم أن الرئاسة  تصرف الآلاف من الدولارات  على بعض  مواقع  الكترونية   ليس لها أي تأثير على أرض الواقع  بينما حاربتنا الرئاسة بكل الطرق؛ لأننا في نظرهم  محسوبين على فلان أو علان . الوحيد  الذي كان يملك بُعد  نظر هو رئيس الحكومة السابق  الدكتور بن دغر، فقد صرف لنا مبلغ في عهده،  وحاول  أن يجعل لنا اعتماد  شهري  من اللجنة الخاصة، وكان يوجهنا  ما بين وقت وآخر  ويحثنا على خطاب إعلامي   يدعم  شرعية هادي والثوابت  الوطنية لليمن.. لقد رفضت القناة إغراءات كثيرة  بما فيه  نقل القناة إلى  مكان آخر  خارج  مصر  مقابل امتيازات كبيرة، ولكن معها  شروط لا نستطيع قبولها على الاطلاق..
أخي الحبيب نحن مشردون مثل آلاف اليمنيين غيرنا، ولكنا لسنا أقل وطنية منهم.. نحن يا أخي  ضحايا  للعمى الاستراتيجي والحقد السياسي.

والسلام.