فلا موسى يتوقُ إلى ضفافي ** ولا فـرعـوْنَ تسـعفه اليـدانِ

حنان فرفور
حنان فرفور
2022/05/10 الساعة 09:37 صباحاً

 

 

على رغم الدجى، أطلقتُ غيمي
فهشّي نحو غرقايَ المواني

أنا الآن احتفاءُ الموجِ قهرًا
بنوْرسةٍ تؤرجحها الأماني

فلا موسى يتوقُ إلى ضفافي
ولا فـرعـوْنَ تسـعفه اليـدانِ

أنا امرأةُ الكناياتِ الخُزامـى
ويَخنقُني الدخولُ إلى الأواني

 

فلي وعدُ المدى والريح: أنّي
سأومضُ فكرةً وسيُبصرانِ !

ولـي قبلٌ تؤجّلها الصبايا
يخفْنَ على الغريب من الأمانِ !

يخفن على الشـرود بمقلتيه
على... وجع النضوبِ من المكانِ 

سيحيا الشعرُ في كُحْلِ السبايا
سيقتلُه النزولُ عن الحصانِ…

سيبقى مثل أي صـبيّةٍ 
لا يحنّيها الغوى، حتى تعاني

بلى، أخشى الذبول بنصفِ حزنٍ
كما تخشى النساءُ من الزمانِ…

........

#مقطع_من_قصيدة
#الوجه_الآخر_للكمان
#حنان_فرفور