الخُمس .. نهاية الإسلام الحوثي في اليمن

عبدالرحمن الديبع الشيباني
عبدالرحمن الديبع الشيباني
2020/06/11 الساعة 06:22 مساءً

 


لم يعد للاسلام الحوثي مكان ولاحاجة في مجتمع اليمن لا نه يقوم على قواعد عدم المساواة والتمييز العنصري الاسري ..فلابلال بحاجة الى الاسلام ولا ضم سليمان الفارسي الى اسرة بنى هاشم مناسب لدخوله الاسلام ..انما كان سبب دخولهما هو المساواة بين ابي لهب وبلال ..وبين سليمان وعلى بن ابي طالب ..فمتى ما كانت الأسباب التى ادت الى دخول الاسلام وهي المساواة غير موجوده فلا داعي لدخول الاسلام من قبلهما ..ان ماجاء به عنصرية الحوثي وتميزه عن الشعب اليمني لشى عظيم فاقت وحشية ابي لهب وامراته ..وتجاوزت عنصرية جنوب افريقيا وتمادت في اهانة شعب اليمن واصالته وعزته وقوته ومجده وتاريخه ..فقد حان ان يفهم قبائل اليمن انهم ليسوا بحاجة الى مذهبية الحوثي والقتال معه لكي يسلموا له ابار النفط والغاز ومكامن الذهب والفضه ويظلوا حراس على الباب ليكون حاصلات ذلك بيد بنى عبد مناف وابي لهب ..فهل فهم الدرس الشعب اليمني ام مازال يجرى وراء تخزينة يومه وسلاح يتبندق به ليصبح حارس على ابواب الحوثي ..
انه لمن العار والذل والهوان استمرار مجلس النواب السئ الصيت ان يعمل في عاصمة اليمن التاريخية ويتحول الى غبد مامور لكهنة السيد ومنظريه ..ويدوس على دستور الجمهورية اليمنية ويحطم بتشريعاته قوانين اليمن واهداف الثورة اليمنية ..اى حالة وصلنا لها من قبل عصابة الاجرام الحوثية ومن معها من بقايا اعضاء مجلس الكلاب في صنعاء الذين لم يحترمون قسمهم في الحفاظ على الوحدة والثورة والجمهورية ..ولا مفر الا الثورة على كل طفل ومدعي من ابناء ابي لهب في كل شبر وزقاق وسهل وجبل في ارض اليمن حتى يعودوا الى رشدهم او يرحلون الى جبال الرس من حيث اتوا ...وانها لثورة حتى النصر .