آخر الأخبار :

كورونا وباء السماء أم خطيئة الزعماء

توهيب الدبعي
توهيب الدبعي
2020/03/20 الساعة 11:35 صباحاً

 


الأول -ما أرجوه- ولكنني لن اوقن بأنه كذلك حتى يموت بسببه بضعة زعماء، لا آلاف الضعفاء الذين في الاصل تحصدهم أسلحة تجار الحروب سواء التقليدية أو البيولوجية أو الاقتصادية دون أن يتحرك العالم فاقد الضمير ، والذي تحرك ضميره اليوم أمام وباء - لا هوية له - #كورونا مع صمتهم على وباء - معلوم الهوية - #اسلحتهم التي تحصد كل دقيقة أرواح الأبرياء؟!

حتى تتضح حقيقة كورونا - الذي فاق بإجراءاته الاحترازية سارس والخنازير والطيور بل الانفلوزا الاسبانية والطاعون العالمي - إلى ذلك الحين على الثوار الجدد أن يثقوا بحكوماتهم في لبنان والجزائر والسودان والعراق ويكونوا صفا واحدا مع هؤلاء (المستبدين المفسدين) كما كانت العادة لانقاذ ارواحهم من كورونا وليس وقت المطالبة بدولة مدنية أو ما يسمى بالحقوق والحريات ، ليس وقت إنقاذ الأمة من فيروس الفساد السياسي والقتل وتدمير البيوت وتشريد الملايين .. الآن نحن اخوة أمام كورونا عدو البشرية، كونوا معنا لنثبت لكم أننا جديرون بكم وبنا؟!

ليس وقت الثورات فنحن لم نستطع بثواراتنا المضادة التخلص من ثوار اليمن ولا سوريا ولا ليبيا من تسع سنين ، قفوا مع حكوماتكم الآن للتخلص من وباء يحصدنا جميعا لم يسلم منه زعماء أكبر الدول - الذين يشك - باصابتهم #شكا (حتى يموت احدهم)؟، بينما تموت الشعوب #يقينا !؟

فبريطانيا مستعدة لتضحي بالملايين بحسب #بوريس_جونسون ونظرية #مناعة_القطيع ، طبعا هذا قد يخلق فرصة للاجئين العرب ، المهم ان يبقى الشرق الأوسط خادما لاقتصاد الدول الكبرى سواء كسوق استهلاكية لمنتجاتهم أو مصدر طاقة رخيصة لاستمرارهم باستقرار اقتصادي على حساب عبودية ملوك الذهب الاسود واستبعاد شعوبهم!

لا غرابة أن يضحي قادة العالم الصناعي بربع أو نصف شعوبهم الحرة فالديكتاتور ديكتاتور والقاتل قاتل سواء كان ابواه مسلمين أو يهوديبن أو نصرانيبن أو لادين لهما .. فالارهاب لم ولن يولد من رحم دين قطعا ، الإرهاب ديدن من لا دين له سوى الملك والمنصب والزعامة ولذلك هم صناع الإرهاب قطعا ، وما الصق الارهاب بالإسلام الا بسبب خيانة حكام يدعون الاسلام (رسالة الانسانية) ، وهم احقر من أسيادهم الذين لا يؤمنون اصلا بيهودية أو مسيحية ، ودينهم الغاية تبرر الوسيلة!

الشعوب الأوروبية - التي ذاقت طعم الحرية - تستغفل اليوم من قبل قادتها الذين هم سادة الديكتاتوريين العرب وداعميهم ، وهذا سيفضح قريبا.

سواء اتضح أن :
#كورونا
وباء السماء
أم صنيعة الزعماء
#فالنتيجة:
إما حيلهم قد نفدت
او أن السماء تدخلت

واليوم نحن نفر من قدر الله إلى قدر الله.

#فانتظروا_انا_منتظرون.